الفساد ورداءة الخدمة والاموال الفاحشة العنوان الأبرز لشركات الهاتف: 200$ مليون صافي الأرباح سنوياً

أخبار العراق: في الوقت الذي يواجه فيه العراق ازمة اقتصادية حادة مما استدعى الحكومة الى اقتراض المليارات لتامين الرواتب فان شركات الهاتف النقال وبدعم رئيس هيئة الاعلام والاتصالات على الخويلدي تمتنعان عن تسديد المليارات التي بذمتها للحكومة.

وتعلن كل من شركة زين واسيا سيل بياناتهم المالية للعام 2020 وحققت الشركتان ارباحا صافية بقيمة 200 مليون دولار حيث حققت اسيا سيل ارباح بقيمة 120 مليون دولار بينما حققت شركة زين ارباحا صافية بقيمة 80 مليون دولار.

الأرباح الفاحشة وعدم تسديد الديون والخدمات الرديئة العنوان الأبرز لما يحصل في قطاع الاتصالات بوجود الخويلدي على راس الهيئة.

وارتفع كل من مشتركي الشبكتين، حيث بلغ مشتركي شبكة زين اكثر من 16.2 مليون مشترك مرتفعا بنسبة 3% مقارنة ب 2019، بينما بلغ عدد مشتركي شركة اسيا 14.7 مليون مشترك بارتفاع بلغ 3.65%.

ويرى مراقبون ان الارتفاع في اعداد مشتركي الشبكتين جاء بسبب عدم وجود شركة وطنية تنافس الشركات الحالية المحتكرة لقطاع الاتصالات في العراق.

ويرى الخبير الاقتصادي منار العبيدي، انه وبالرغم من ارتفاع اعداد المشتركين في كلتا الشبكتين الا ان معدل الاستهلاك الشهري للمشترك انخفض حيث بلغ معدل الاستهلاك الشهري للمشترك على شبكة زين 4.85 دولار بانخفاض بلغ 18%، بينما بلغ معدل الاستهلاك الشهري للمشترك على شبكة  اسياسيل 6.25 دولار بانخفاض بلغ 18%.

وقال مراقبون لـ اخبار العراق ان انخفاض استهلاك المواطن العراقي جاء بسبب الخدمات الرديئة التي تقدمها الشركتان خصوصا مع وجود الخويلدي على رئيس هيئة الاعلام والاتصالات منذ 11 عام.

واتهمت لجنة الخدمات النيابية في وقت سابق، هيئة الاعلام والاتصالات بمنع تأسيس شركة وطنية للاتصالات ووضع المعرقلات رغم صدور قرار نيابي يلزمها بتأسيس الشركة، عازيا الامر لإبقاء الساحة لشركات الاتصال الحالية والاستفادة من فسادها.

ويترقب العراقيون اجراءات الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات في استحصال الديون بذمة شركات الهاتف النقال (زين العراق ، اسياسيل ، كورك تليكوم) استناداً الى المادة (9/ثانيا) من قانون تمويل العجز المالي لسنة 2020.

وتبلغ الديون المطلقة المتحققة واجبة السداد المترتبة بذمة شركة زين العراق – الاثير نحو (2,9 ترليون دينار عراقي) وشركة اسياسيل بنحو (2,8 ترليون دينار عراقي) وشركة كورك تليكوم (735 مليار دينار عراقي) ليكون مجموع الدين 6,5 ستة ونصف ترليون دينار.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

55 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments