الفصائل المسلحة تكثف هجماتها على ارتال الدعم اللوجستي التابع للتحالف الدولي في العراق

أخبار العراق: رغم التحذيرات التي تطلقها الإدارة الأميركية والضغوط التي تمارسها حكومة مصطفى الكاظمي لا تزال الفصائل المسلحة تستهدف القوات الدولية والأميركية في العراق.

وفي هذا الصدد أفاد مصدر أمني، الثلاثاء 29 كانون الاول 2020، باستهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي على الطريق الدولي في محافظة الديوانية.

وقال المصدر في حديث لـ اخبار العراق، إن عبوة ناسفة انفجرت أثناء مرور رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي على طريق الديوانية الدولي.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن الانفجار أدى إلى تضرر إحدى عجلات الرتل.

ويعد هذا سابع هجوم من نوعه خلال 9 أيام، حيث وقعت هجمات مماثلة على أرتال التحالف الدولي، جنوبي البلاد.

وتزايدت وتيرة هذه الهجمات في ظل أجواء متوترة يشهدها العراق مع قرب حلول الذكرى السنوية الأولى لاغتيال قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، برفقة نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، في قصف جوي اميركي قرب مطار بغداد الدولي في 3 من كانون الثاني/ يناير الماضي.

وتسود المخاوف من شن الفصائل العراقية المقربة من إيران هجمات على القوات والمصالح الاميركية، وسط تحذير من واشنطن بأنها سترد بقوة على هجوم يوقع ضحايا أميركيين.

ورغم الجهود التي تمارسها الحكومة العراقية لوضع حد لتلك الهجمات وذلك بعد تمكنها من القاء القبض على المتورطين في استهداف السفارة الأميركية في بغداد عبر إطلاق ثمانية صواريخ، لكن الفصائل المسلحة تواصل شن هجماتها على الارتال التي تنقل دعم لوجستي للتحالف الدولي.

وفي وقت سابق تبنّى فصيل سرية قاصم الجبارين، تنفيذَ هجومينِ استهدفا أرتالاً تابعةً للتحالفِ الدولي في الديوانية، وبغدادَ ومحافظةِ بابل.

ووفقاً لبيانٍ أصدرَه الفصيل فإن الهجومَ الأوّلَ نُفِّذَ على الخطِّ السريعِ بمدينةِ الحلّة مركزِ محافظةِ بابل، والثاني على الطريقِ السريعِ في أبي غريب غربي بغداد.

وتوعّدَ الفصيل في بيانِهِ بمواصلةِ الهجماتِ التي تستهدفُ أرتالَ قوّاتِ التحالفِ الدولي في العراق.

وتتعرض أرتال الشاحنات التي تحمل معدات وإمدادات للتحالف منذُ أكثر من اربعة اشهر لهجمات متكررة، وتتهم الولايات المتحدة فصائل عراقيةً موالية لإيران بالوقوف وراءَ تلكَ الهجمات.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

266 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments