القاعدة.. الفصل الإرهابي القادم

اخبار العراق: الحرب ضد الارهاب، حرب لم تعتد الجيوش خوضها، بجبهاتها الملتهبة، إنما هي حرب ليس فيها لا جبهة أمامية ولا خلفية، تحارب فيه عدواً لا يعرف الجبهات، فكل ما يخصك جبهة بالنسبة له وهدف بالنسبة له، بيتك، وزوجتك، وأطفالك أهلك، كلهم في الجبهة الأمامية يواجهون خطر النهاية، إنها حرب من نوع آخر، حرب ما عادت تشبه الحرب، لا صافرات إنذار ولا هدنات
قصة الغلاف في مجلة المجلة اللندنية تحقيق اعددته حول مستقبل القاعدة بعد الانباء عن مقتل حمزة بن لادن ومرض ايمن الظواهري، والمفاوضات الامريكية مع طالبان، والساحة الافريقية كبديل مطروح للقاعدة، شارك في الرؤى التحليلية للتحقيق مجموعة من المختصين، والباحثين وهم الاساتذة.

عمرو صلاح الكاتب والباحث المصري، تحدث بشكل مسهب عن نشأة حمزة بن لادن وعلاقة ولادته في تلك النشأة ليغدوا في النهاية وريث اسامة بن لادن في زعامة التنظيم.

جاسم محمد، رئيس المركز الأوروبي العربي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبار، سلط الضوء على دور حمزة بن لادن في التنظيم.

الخبير في الجماعات المتطرفة ومكافحة الإرهاب والتطرف هشام الهاشمي، رأى أن موت حمزة بن لادن بالنسبة للقاعدة ثلمة كبيرة لاستراتيجيتهم للعقد القادم، لكن هذه ليست بالضرورة أنباء سيئة فالقاعدة ليست مجرد تنظيم والعلاقة مع داعش.

وعن محاولات إيران بعث القاعدة مجدداً كشفت الباحثة في الشؤون الإيرانية سمية محمد عن أبعاد العلاقة بين إيران وتنظيم القاعدة في الشرق الأوسط.

اما عن حركة طالبان ودور الضامن احد المحاور المهمة في التحقيق فقد استشهدت برؤية تحليلية للباحث منير اديب واعتمدت قراءة المشهد من خلال التقارير الاستخباراتية الغربية في استراتيجية امريكا في محاربة الارهاب. فبحسب منير أديب الخبير في شؤون الحركات الإسلامية والإرهاب الدولي، فإن “الولايات المتحدة الأميركية ستبرم صفقة قريبا مع حركة طالبان الأفغانية، والصفقة الأميركية تتحدد ملامحها في سحب واشنطن قواتها مقابل دخول طالبان في تفاوض مباشر مع الحكومة الأفغانية وعدم السماح بنشاط للقاعدة وداعش في أماكن تمركزها.

اما عن الساحة البديلة عن أفغانستان وتوجه الانظار الى افريقيا حدثتنا الدكتورة هبة البشبيشي، المتخصصة في الشؤون الأفريقية،عن علاقة القاعدة بالتنظيمات المسلحة في أفريقيا.

معلومات وتفاصيل قد تهم المهتمين بقضايا الارهاب ولمن يهمه الاطلاع على حيثيات المشهد التكفيري ومايدور ومايشكل خطرا أكبر وأكبر على العالم.

وكالات

299 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments