القبض على مفتي داعش “شفاء النعمة” في الموصل

اخبار العراق: اعتقلت القوات الأمنية العراقية، الخميس، 16 كانون الثاني، 2020 مفتي تنظيم داعش، المعروف بـ”أبي عبدالباري” في الجانب الأيمن من الموصل، حيث تولى تنفيذ عمليات الإعدام وخاصة لرجال الدين، إضافة إلى تفجير جامع النبي يونس إبان سيطرة التنظيم الإرهابي على المدينة في 2014.

وقالت خلية الإعلام الأمني في بيان إن فوج سوات التابع لقيادة شرطة نينوى تمكن من إلقاء القبض على “مسؤول فيما يعرف بالشرعية ومفتي داعش المعروف شفاء النعمة المكنى أبو عبد الباري”.

وأضافت أن المعتقل كان يعمل إماما وخطيبا “في عدد من جوامع المدينة والمعروف بخطبه المحرضة ضد القوات الأمنية” وأضافت أنه كان “يحرض على الانتماء لداعش ومبايعته ويثقف للفكر التكفيري المتطرف خلال فترة سيطرة داعش على مدينة الموصل”.

وأوضح البيان أن “أبو عبدالباري يعتبر من قياديي الصف الأول لعصابات داعش وهو المسؤول عن إصدار الفتاوى الخاصة بإعدام عدد من العلماء ورجال الدين الذين امتنعوا عن مبايعة داعش”.

شفاء النعمة المعتقل كان في احدى الدول العربية منذ فترة نهاية داعش وعاد قبل ايام الى الموصل، قبل ان تتمكن سوات من اعتقاله.

شفاء النعمة كان قد اعتقل في عام 2006 وقد استنكرت هيئة علماء المسلمين، في فترة القاعدة، عملية اعتقاله.

وكالات

1٬110 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments