القوات الامنية تطيح بأخطر تاجر مخدرات في بغداد.. ورؤوس كبيرة بالدولة تدير شبكات تجارتها

أخبار العراق:أعلنت خلية الإعلام الأمني، السبت 27 اذار 2021، مقتل تاجر مخدرات في العاصمة بغداد.

تابع وكالة “اخبار العراق” على قناتنا في التلكرام.. للاشتراك أضغط هنا

وقالت الخلية في بيان ورد لـ اخبار العراق إنه تمت الاطاحة بأحد أبرز وأخطر تجار المخدرات والمؤثرات العقلية في العاصمة بغداد.

وأوضحت الخلية أن هذا المجرم أقدم على مواجهة القوة المنفذة للواجب، والتي تمكنت من قتله، كما أسفر الحادث عن استشهاد الضابط (سلمان داود كاظم المحياوي) وإصابة آخر.

تتزايد نسب انتشار تعاطي المخدرات بين مختلف الفئات العمرية في العراق، بسبب البطالة والفساد وسيطرة بعض الاحزاب على الحدود العراقية التي يسهل اختراقها، وعلى الرغم من ان الحكومة الحالية سعت للحد من الفساد المستشري في المنافذ الحدودية الا ان تلك الافة مازالت منتشرة في المجتمع العراقي.

وتعلن السلطات الأمنية العراقية بين آونة وأخرى، عن إحباط عمليات تهريب المخدرات إلى داخل البلاد عبر المنافذ الحدودية، وسط متابعة مستمرة من أجهزة الأمن لما تعرف بمافيات المخدرات وايضاً القبض على العديد من المتورطين بتجارة المخدرات في العديد من المحافظات العراقية.

المخدرات تقتحم المدارس!

وفي هذا الصدد، كشفت مصادر برلمانية عن ارتفاع تعاطي المخدرات إلى نحو 46%، مبينة أن هناك مافيات تديرها شخصيات ومسؤولون كبار في الدولة.

وقالت النائبة ليلى فليح انه توجد معلومات موثقة عن دخول المخدرات إلى المدارس، مبينة أن التعاطي بدأ بين بعض الطلبة في المراحل المتوسطة والإعدادية.

جهات سياسية تقف وراء انتشارها

ويقول مراقبون أن العراق بدأ يتحول من بلد مرور إلى مرتع للتعاطي ومقر لتجارة المخدرات، لافتين إلى أن هناك رؤوسا كبيرة بالدولة تساند شبكات التجارة هذه، كما أن هناك مخابرات دولية تعمل على ترويجها بالعراق.

يذكر أن العراق كان كشف في وقت سابق القبض على العشرات من العصابات وضبط المئات من الشحنات المهربة من المخدرات إلى داخل العراق.

تجارة المخدرات باتت أكثر تنظيما بالعراق

وبحسب تقارير دولية فأن تجارة المخدرات باتت أكثر تنظيما بالعراق وتتخذ ممرين رئيسين، فمافيا المخدرات الخارجية اخذت تستغل المنافذ الحدودية غير القانونية لتمرير بضاعتها والمافيا الداخلية بدأت بترغيب الشباب على تعاطي المخدرات والذي ساعدهم على ذلك هو قلة الوعي لدى اغلب الشباب من خطورة ذلك.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

50 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments