القوى السنية تتحمس لاستثمارات خليجية نفطية في صحراء الانبار… التأسيس لمصدر مالي للاقليم المرتقب

اخبار العراق: بعد سنوات من القطيعة جراء سياستها العدائية للعراق، إلا أن السعودية ما زالت تصر على التوغل الاقتصادي، فهي تبحث عن موطئ قدم لها عن طريق جولة جديدة من الاستثمارات

القوى السنية تدعم حكومة الكاظمي منذ بداية تسلمه السلطة لهرولة وزرائه نحو الرياض، من أجل السماح للسعودية بالتوغل في العراق عن طريق استثمارات في حقول الغاز وتحقيق حلم للقوى السياسية السنية بأنشاء الاقليم على الاساس الطائفي.

وزير النفط أعلن بصراحة عن منح الرياض استثمارات في حقل عكاز الغازي في الأنبار، ويبدو أنها رغبة سعودية في استثمار المناطق المحاذية لحدودها من أجل تسهيل استغلال الاستثمارات، وفيما بينت مصادر مطلعة لـ اخبار العراق، ان الاستثمار الخليجي بالأنبار هو البوابة لتنفيذ مشروع الاقليم السني على الواقع وبدعم ومساعدة القوى السياسية السنية.

مختصون أكدوا أن حماس القوى السنية على منح استثمارات لشركات سعودية في حقل عكاز وأخرى لشركات إماراتية في أكبر حقل للغاز بالمنصورية يثير الكثير من الاستغراب كون الدولتين تعتمدان في عملية استخراج النفط والغاز على شركات أجنبية ومنها أمريكية، وليس لديهما شركات تمتلك خبرة في هذا المجال.

الـ 3 مليارات دولار هي حجم الاستثمارات التي تسعى بغداد للحصول عليها مقابل ذلك الاستثمار، وهو مبلغ زهيد كان بإمكان العراق الحصول عليه من دول أخرى تمتلك شركات رصينة.

وبهذا الجانب يرى المختص بالشأن الاقتصادي جاسم الطائي في تصريح صحفي، أن جهود السعودية في إيجاد موطئ قدم لها في العراق ليست بجديدة بل سبقتها محاولات عديدة إلا أن الأمر يختلف اليوم لأن هناك إصرارا حكومي على لتقديم الامتيازات اللازمة لنجاح تلك الاستثمارات خاصة في الأنبار أو الأراضي المحاذية للسعودية.

وتابع الطائي: نحن نعلم أن الأمريكان في قاعدة عين الأسد عيونهم على حقل عكاز واليوم السعودية تشترك بنفس المسعى لذلك فنحن نتوقع تعاونا سعوديا أمريكيا من أجل سرقة غاز عكاز وبرعاية حكومة الكاظمي .

من جهته يقول المختص بالشـأن الاقتصادي سالم عباس في تصريح صحفي، ان هناك توجه عراقي نحو الرياض في عدد من الملفات الاقتصادية والتي بموجبها يتم رهن الاقتصاد العراقي للسعودية فالتوجه في عملية الربط الكهربائي المشترك ومن ثم استثمارات مريبة بالتعاون مع الأمريكان في حقل عكاز الغازي وآخرها التوجه بمنح الإمارات استثمارات في حقل المنصورية الغازي كل ذلك سيجعل من العراق دولة تابعة.

اخبار العراق

148 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments