الكاظمي يترأس اجتماعاً طارئاً…انفجارات بغداد ستطيح بقيادات امنية وتسجيل الكاميرات مطلوب بالبرلمان

أخبار العراق: افاد مصدر مطلع بمكتب رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الخميس 21 كانون الثاني 2021 ، ان الاخير ترأس اجتماعاً طارئاً للمجلس الوزاري للأمن الوطني.

وقال المصدر لـ اخبار العراق: ان الكاظمي ترأس اجتماعاً طارئاً للمجلس الوزاري للامن الوطني لمناقشة الانفجارات التي وقعت في العاصمة بغداد صباح اليوم، واتخاذ جملة من القرارات والاجراءات بهذا الصدد.

وتابع المصدر، انه من المؤمل ان يتخذ المجلس قرارات صارمة بحق بعض القيادات الامنية المقصرة بتأدية مهامها وواجباتها في القاطع الامني المسؤول عن ساحة الطيران والشيخ عمر وسط العاصمة، بعد مطالبات عديدة من مستويات عليا وصلت الى رئيس الوزراء بعد الحادثة.

واكد المصدر، ان فشل الجهد الاستخباري بأحباط العملية الارهابية والارباك الذي حصل بالتصريحات الحكومية ستتصدر جدول المناقشات كونها لاقت استهجاناً كبيراً من عدة اطراف.

ودانت عدة اطراف عربية ودولية الانفجارات التي ضربت العاصمة العراقية، ابرزها السفارة الامريكية والاردن و قطر وإيران وكندا والبرلمان العربي فضلا عن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، حيث عبرت عن دعمها جهود العراق الرامية لمحاربة الارهاب وتقديم الدعم اللازم .

ومن جهته طالب حسن كريم الكعبي، النائب الأول لرئيس البرلمان، الأجهزة الأمنية بتزويد مجلس النواب بما سجلته كاميرات المراقبة من مكان تفجيري ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد.

وفي وقت سابق من اليوم، ارتفعت حصيلة الهجومين الانتحاريين اللذين حدثا في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد، إلى 35 شهيداً و 100 جريحاً.

من جانبها، أكدت قيادة العمليات المشتركة، أن الانفجار الأول وقع قرب سينما غرناطة بعد قيام الإرهابي بالصراخ ونداء المواطنين لمساعدته على أنه مريض.

وقال المتحدث باسم القيادة، تحسين الخفاجي، في تصريح متلفز، إن الانفجار الأول حدث قرب يسنما غرناطة، بعد تمثيل الإرهابي لدور المريض، أعقبه انفجار ثانٍ بعد وصول القوات الأمنية إلى مكان الانفجار الأول، ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

251 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments