الكاظمي ينصف حملة الشهادات العليا بتوفير درجات وظيفية.. و 140 ألف درجة ضمن قانون الموازنة

أخبار العراق:أعلن رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب، هيثم الجبوري، الخميس، عن تخصيص قرابة 140 ألف درجة وظيفية ضمن قانون الموازنة الاتحادية العامة لسنة 2021، موضحا ان الموازنة تضمنت استثناء يقضي بتعيين أصحاب الشهادات العليا والاوائل في الكليات.

تابع وكالة “اخبار العراق” على قناتنا في التلكرام.. للاشتراك أضغط هنا

وقال الجبوري في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق أن الموازنة تضمنت 68 ألف درجة وظيفية لدوائر الصحة ذات التعيين المركزي والتي تشمل الأطباء والممرضين وخريجي المجموعات الطبية، فضلا عن تخصيص قرابة 70 ألف درجة وظيفية للدوائر الخدمية وتشمل البلدية والماء والمجاري وامانة بغداد، ومبيناً: يمكن تخصيص 15 ألف درجة وظيفية لإصحاب الشهادات العليا والاوائل.

وفي وقت سابق، قال مصدر مقرب من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ان الأخير يهتم بشكل كبير لجعل موازنة العام 2021 المقبل تستوعب معظم الخريجين لاسيما أصحاب الشهادات العليا.

وتصطدم حكومة الكاظمي منذ تشكيلها قبل أشهر وحتى اليوم بعقبات كثيرة، بينها السلاح المنفلت في البلاد، والأوضاع الاقتصادية المتردية، وكذلك تفشي فيروس كورونا المستجد الذي زاد الطينة بلة.

وأمام هذه الحالة، شكلت مطالبات حملة الشهادات العليا في البلاد بإنصافهم والحصول على حقهم بالتوظيف تحدياً آخر أمام الحكومة، خصوصاً بعدما شارك قسم كبير منهم في تظاهرات للضغط على المسؤولين.

رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي، هيثم الجبوري، قال في تصريحات صحافية أن الحكومة الحالية تواجه تراكمات سببها الحكومات السابقة، حيث يبلغ العجز 75 تريليون دينار، ولهذا سيدعمون إضافة بند ضريبة الدخل بدلا من استقطاع الرواتب.

مراقبون قالوا ان الكاظمي اوفى بوعوده لإصحاب الشهادات العليا بوضع لهم تخصيصات في بنود الموازنة لأنصاف شريحتهم.

ويحاول الكاظمي تقليص نسبة البطالة المستشرية في صفوف الشباب عبر فتح العراق على المحيط العربي والترحيب بالشركات المستثمرة بغية تشغيل اكبر عدد من الايدي العاملة فضلا عن تضمين تخصيصات لاصحاب الشهادات العليا والمحاضرين وفئات أخرى.

ووجه محاضرو المحافظات العراقية رسالة شكر للكاظمي بعدما اوفى بوعده بسرعة وأعلن دعمه لهم واهتمامه لانصاف شريحتهم.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

52 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments