الكاظمي يوجه رسالة لدولة مجاورة لكبح جماح جماعات مسلحة تابعة لها بالعراق

أخبار العراق: قال مسؤولان عراقيان إن رئيس الوزراء العراقي طلب من دولة مجاورة للعراق كبح جماح الجماعات المسلحة في العراق، مؤكدا في رسالة شديدة اللهجة إلى أنه سيواجه تلك الجماعات.

وقال المسؤولان إن الكاظمي هدد في المذكرة “بالإعلان بوضوح عمن يدعم هذه الجماعات” وقال إنه مستعد لمواجهتها.

وبعد أحدث جولة من المحادثات الاستراتيجية الأميركية – العراقية، تحولت مهمة القوات الأميركية في العراق الى التدريب والمشورة، وفق ما ذكر مسؤولون أميركيون وعراقيون.

وأصدر الجانبان العراقي والأميركي، الأربعاء 8 نيسان 2021، بيانات ذكرت أن توقيت مثل إعادة الانتشار تلك سيحدد في محادثات فنية مقبلة، دون تحديد التاريخ. كما أكد الجانبان على الحاجة إلى استمرار التعاون الأمني.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الأميركية عقب المحادثات أنه مع زيادة إمكانات قوات الأمن العراقية “تحولت مهمة القوات الأميركية وقوات التحالف الآن إلى مهمة تركز على مهام التدريب والمشورة، ما يسمح بإعادة نشر أي قوات قتالية باقية من العراق”.

وقال جون كيربي، المسؤول الصحفي بوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، إن بيان لا يمثل اتفاقا لبدء مزيد من سحب القوات الأميركية.

من جانبه قال الناطق العسكري العراقي اللواء يحيى رسول، لاحقا، إن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أمر بتشكيل لجنة ستجري محادثات فنية مع الجانب الأميركي للموافقة على “آليات وتوقيتات” على صلة بإعادة الانتشار.

وكان من بين المشاركين في المحادثات وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ووكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية ديفيد هيل.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

100 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments