الكربولي: فوضى بالاوامر الديوانية وعبدالمهدي يكرس تهميش المكون السني

اخبار العراق: قال القيادي في اتحاد القوى العراقية، النائب محمد الكربولي، الخميس 8 اب 2019، إن تعيين مفتشين عامين تابعين لجهات سياسية “فعل مقصود للتفرد بالقرار وتهميش السنة”.

وذكر الكربولي، في تغريدة على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، أن “فوضى الأوامر الديوانية المتعلقة بتعيين مفتشين عامين ذوي مرجعيات سياسية متباينة هو فعل مقصود يعزز نهج التفرد بالقرار وتكريس وتهميش المكون السني”.

وأضاف الكربولي، “لاسيما بفرض أسماء ضعيفة لا تمتلك قدر وفي وقت سابق، أصدر رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، 08 اب 2019 ،امرا ً ديوانيا باستحداث مكاتب للمفتشين العموميين في 7 هيئات وجهات حكومية.

وحصلت “اخبار العراق” على وثيقة صادرة عن مكتب عبد المهدي، تتضمن :”استنادا إلى الامر التشريعي رقم 19 لسنة 2005 في 2019/5/14، والحاقا بالامر الديواني المرقم بالعدد 22 / س/ د/1619/47/6، في 2019/5/14، وبناء على ما عرضته هيأة النزاهة في كتابها سري للغاية، بالعدد مكتب/س/ غ/36/34، في 2019/5/26، بالعدد مكتب/س/غ/ 41/34، في 2019/6/10، ومكتب/ س/ غ/ 83/34 في 2019/7/3، والمحضر المصادق عليه 2019/7/20 “فأنه تقرر استحداث مكتب مفتش عام في البنك المركزي العراقي، وهيأة الاستثمار، والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، و مفوضية حقوق الانسان، المصرف العراقي للتجارة، وهيأة الحشد الشعبي، وجهاز الامن الوطني”.

وتضمن الامر تسمية 7 اشخاص للمناصب المستحدثة و 12 اخرين كمفتشين عموميين لـ 12 منصبا اخر.

اخبار العراق

65 عدد القراءات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن