الكشف عن تواطؤ موظفين في وزارة الإتصالات مع مافيات تهريب سعات النت

اخبار العراق: كشف المجلس الاعلى لمكافحة الفساد في العراق، الخميس، عن وجود مافيات متخصصة تقوم بتهريب سعات الأنترنيت، فيما المح الى وجود تواطئ من قبل موظفي وزارة الإتصالات بهذا الشأن.

وقال العضو المراقب في المجلس سعيد موسى، ان “قضية تهريب سعات الأنترنيت من اوليات عمل مجلس مكافحة الفساد، كما ان تهريب سعات الأنترنيت، فيه مكاسب مالية كبيرة”.

وبين موسى انه “من المتوقع هناك مافيات فساد تقف خلفها، وهذه تكون تحت اشراف مافيا متخصصة بهذا المجال، كما ان هناك موظفين في وزارة الاتصالات او مؤسسات دولة اخرى متهمين بهذا القضية، فهذا الأمر لا يمكن أن يتم دون تواجد مثل هؤلاء الموظفين”.

واعتبرت وزارة الاتصالات، ان شركة سمفوني اخلّت بعقد المشروع الوطني مع الوزارة بشأن خدمات الانترنت الضوئي، التي نشرتها خلال السنتين الماضيتين، عن فساد صفقة سمفوني – ايثرلنك للكيبل الضوئي.
وقالت الوزارة في بيان ورد الى “المسلة”: تنفي وزارة الاتصالات علمها أوتنسيقها مع شركة “سمفوني – ايثرلنك” بشأن الإعلان الذي تقدمت به والخاص عن وجود تنسيق بين وزارة الاتصالات والشركة المذكورة والمتعلق بالمباشرة بنشر خدمة النفاذ الضوئي في احدى مناطق بغداد ضمن عقد المشروع الوطني.
وعقد الكابل الضوئي الذي وقعته الوزارة مع “سمفوني-إيرثلنك” اثار لغطا واسعا ودعوات الى إيقافه لما له من تداعيات سلبية، الامر الذي كان يتطلب إجراءات عاجلة وفورية لايقاف إجراءات التنفيذ لهذا المشروع بنتائجه الكارثية المؤدية إلى تسليم اتصالات العراق بيد الشركات ذات المرجعيات الِأجنبية، الأمر الذي يؤدي في تفاصيله المؤثرة إلى الإخلال بالسيادة والحصانة الأمنية، وأسرار الدولة، فضلا عن المردود الاقتصادي الذي يصب في جزئه الأكبر في صالح جهات متنفذة في الإقليم وخارج العراق.

وكالات

335 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments