الكشف عن مقر الجيش الإلكتروني الامريكي في اربيل

اخبار العراق: أخيرا توصلت بغداد الى مقر الجيش الإلكتروني للسفارة الامريكية، وقد تبين أنه فندق في أربيل تم تخصيصه بالكامل لايواء 145 شخصا من المدوّنين، ومحاط بحراسات مشددة من قوات الاسايش.

معلومات عن توصل الاستخبارات العراقية إلى ذلك جاء خلال التحقيقات حول الاعتداءات على المتظاهرين والقوات الامنية، وتحرياتها عن عدد من الأشخاص المتهمين، لتقودها التحريات الى هذا الفندق، ثم لتكتشف لاحقا أنه ليس مجرد فندق للمبيت بل مقر عمليات كبير يشرف عليه فريق من القنصلية الامريكية في أربيل، ويدير حملات التحريض على العنف والفتن والاشاعات وغيرها عبر خلايا أخرى منتشرة في مختلف المحافظات.

في يوم الخميس 17 أكتوبر أعدت بغداد قوة كبيرة من خلية الصقور الاستخبارية، وحددت ساعة الصفر لمداهة الفندق، لكنها فوجئت برفض سلطات أربيل السماح لها بتنفيذ العملية.. وبلغني ان اتصالات جرت مع رئيس حكومة الاقليم نيجرفان بارزاني بهذا الشأن لم تفض الى نتيجة، مما أفقد العملية عنصر المفاجأة وأضاع على بغداد فرصة لن تتكرر.

المجموعة المطلوبة كانت تعمل من فندق بابل في بغداد قبيل وأثناء التظاهرات وقد فرت الى أربيل في وقت قريب والتحقت بالمقر الرئيسي الذي يضم عناصر كانت مقيمة في الخارج.

اخبار العراق

955 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments