المالية النيابية: سيطرة المافيات الكردية على المنافذ من اسباب تدهور الوضع المالي للحكومة

اخبار العراق: اعتبرت اللجنة المالية النيابية، الخميس 29 اب 2019، سيطرة مافيات الأحزاب الكردية على المنافذ الحدودية وراء التدهور المالي الذي تعانيه الحكومة خلال إعداد الموازنات الاتحادية.

وقال عضو اللجنة حنين قدو في تصريح صحفي، إن “المافيات الكردية التابعة للحزبين الحاكمين في إقليم كردستان (الاتحاد والديمقراطي) لازالت مسيطرة على المنافذ الحدودية ونفط الإقليم”، لافتا إلى إن “حكومة إقليم كردستان تمتنع عن دفع مستحقات النفط والمنافذ الحدودية بشكل مستمر”.

وأضاف أن “سيطرة تلك المافيات على المنافذ الحدودية تجبر الحكومة على اعتماد النفط فقط في إعداد الموازنات الاتحادية”، مبينا أن “التدهور المالي الذي تعانيه الحكومة وعجز الموازنات تقف خلفه الأحزاب الكردية التي تسيطر على أموال النفط والمنافذ الحدودية”.

وكانت لجنة الخدمات النيابية قد عزت، في وقت سابق، تسويف فتح ملف فساد المنافذ الحدودية غير الشرعية والتعرفة الجمركية الى المجاملات السياسية والمحاصصة.

وبينت اللجنة المالية النيابية، في وقت سابق، أن إقليم كردستان يضم خمسة منافذ حدودية غير رسمية لازالت متسمرة بتهريب النفط إلى تركيا لغاية الآن، فيما كشفت عن تورط حكومة الإقليم بوضع عن عدادات غير دقيقة لأنابيب النفط.

اخبار العراق

379 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments