المتظاهرون يدعون الى محاسبة أربيل على سرقات النفط والمنافذ

اخبار العراق: بدأ متظاهرون في ساحات الاعتصام وسط العاصمة بغداد وعدد من المحافظات، يحملون شعارات تطالب السلطات العراقية، بمحاسبة الاكراد عن سرقة أموال النفط والنازحين والاعمار والمنافذ الحدودية، أيضا.

ويقول ناشطون في ساحات الاحتجاج، ان الاقليم يصدر 600 الف برميل يوميا، وليس كما يدعي 250 الفا، موضحين ان معدل الايراد السنوي للنفوط المباعة، تقدر قيمته بثلاثة عشر مليار دولار.
وكشفت مجلة Variety  الأميركية،الاسبوع الماضي عن قيمة القصور التي أشتراها منصور بارزاني نجل مسعود بارزاني، الرئيس السابق لإقليم كردستان العراق في مدينة لوس أنجلوس الأميركية.
وقالت المجلة في تقرير لها، إن “منصور ابن مسعود برزاني الرئيس السابق لإقليم كردستان العراق (برزانيستان) اشترى قصرين في بيفيرلي هيلز بلوس انجلوس قيمة احدهما 20 مليون دولار والثاني 27 مليون دولار”.
وكان رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، قال في وقت سابق من العام الحالي، ان “الإقليم لم يسلمنا دولارا واحدا من عائدات الـ250 ألف برميل يوميا”، متغاضيا عن أن الكمية الحقيقية المصدرة.
ومعروف على عبد المهدي الذي تربطه “صداقة قديمة” بالاكراد، بأن جميع القرارت التي اتخذها حتى عندما كان وزيرا للنفط كانت تعزز المكاسب الكبيرة للإقليم.
ويقول حمزة الجواهري، مهندس وخبير نفطي، إن “معظم وكالات الطاقة في العالم تشير إلى أن التصدير من كردستان بحدود 560 ألف برميل يوميا، فضلا عن الكميات المهربة من حقول كركوك، التي تقدر بحدود 35 ألف برميل يوميا، الى جانب كميات أخرى من حقلي القيارة والنجمة، تصل إلى 30 ألف برميل يوميا”.
ويؤكد الجواهري، ان هذه النفوط “تهرب بعلم الجميع بدون إكتراث ولا خشية من أحد”.
ولم تكتف الاحزاب الكردية بذلك، بل أنها تحاول أن تستغل الاوضاع الراهنة في بغداد والمحافظات (الوسط والجنوب)، لإيجاد مكاسب ومغانم أخرى.
ويؤكد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، ريبين سلام، أن “أي مساس بصلاحيات إقليم كردستان، جراء التعديلات الدستورية المرتقبة، ستقابل برفض من الأكراد، عبر الاستفتاء الشعبي”.
ووفقا لنائب رئيس تنظيمات الجبهة العربية في كركوك، ناظم الشمري، فإن الاحزاب الكردية تحاول “لي ذراع الحكومة”، باستغلالها الأوضاع التي تمر بها بغداد وعدة محافظات أخرى، للضغط عليها بشأن كركوك.
وقال الشمري، الثلاثاء 19 تشرين الثاني 2019، إن “الكرد يحاولون استغلال سوء الأوضاع التي يمر بها العراق ليقوموا بليّ ذراع الحكومة من أجل الحصول على المكاسب السياسية”.
وكالات
223 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments