المحاكم العراقية تستقبل عشرات دعاوى القذف يوميا… طبيب ينشى صفحة وهمية للتشهير بزميلته

أخبار العراق: أكد قضاة متخصصون بالشأن الجزائي، الاثنين 25 كانون الثاني 2021، تلقي المحاكم العراقية عشرات الدعاوى الخاصة بجرائم القذف ‏والتشهير يوميا بسبب سوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.‏

وفيما لفت القضاة إلى صعوبة وضع حد لهذه الجرائم لكون تلك المواقع متاحة للجميع ‏ومتنوعة، دعوا الى ضرورة اجراء تعديل على المواد الخاصة بقضايا النشر لكون قانون ‏العقوبات النافذ والخاص بنظر هذه القضايا شرع في عام 1969 وهي مدة طويلة لا تواكب ‏التطور التكنولوجي الحالي.‏

وقال قاضي محكمة تحقيق تكريت مصطفى عبد القادر، منذ انتشار ‏مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد بدأت محاكم التحقيق تستقبل يوميا عشرات الدعاوى ‏الخاصة بعمليات القذف والتشهير عبر تلك المواقع من المواطنين او الشخصيات العامة.

وذكر عبد القادر أن اغلب قضايا القذف والتشهير على تلك المواقع ‏الغرض منها الابتزاز المالي ونعتبرها من الامور الغريبة والدخيلة على مجتمعنا العراقي التي ‏سادت في الآونة الأخيرة.‏

من جهتها، قالت قاضي محكمة جنح الرصافة هند عبد الرزاق احمد أن الزمن الحاضر مختلف عن الظروف التي صدر اثناءها القانون، ‏بالتالي فأن الامر بحاجة الى اجراء تعديل على المادتين 434 و 433 من قانون العقوبات بما ‏يتلاءم مع واقعنا الحالي.‏

وأوضحت ان مواقع التواصل الاجتماعي عامة مثل الفيس بوك وتويتر والانستغرام تعبر من ‏الطرق العلانية ومتداولة من قبل الجميع اكثر من المطبوعات.‏

وعن حرية الآراء الشخصية لفتت إلى أن حرية الرأي والتعبير حق كفله الدستور وفق المادة ‏‏38 منه لكن هذا الحق يعطي للمواطن حرية الانتقاد للحالات العامة المعروفة والشخصيات ‏العامة دون قصد التشهير او الاساءة او المساس بالامور الشخصية للشخص المقصود او الفرد ‏وعائلته دون دليل مؤكد أي بمعنى ان يكون الانتقاد بناء هدفه تسليط الضوء على الظواهر ‏السلبية دون ان يكون القصد الاساءة او التشهير فقط.‏

وعن عدد الدعاوى التي تعرض محكمتها، قالت تعرض علينا يوميا دعاوى يتراوح عددها ‏مابين (10-15) دعوى، وهذا يفسر ارتفاع مستوى الثقافة القانونية لدى عامة الناس.‏

وكشفت عن اغرب الدعاوى التي عرضت عليها وهي دعوى تعرض فيها طبيب وطبيبة ‏للتشهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك)، وبعد التحري اتضح ان هذا التشهير هو ‏من زميل لهم وبالاختصاص نفسه والسبب انه كان معجبا بها وشك بان لديها علاقة بزميله ‏فيما بعد وانه يروم خطبتها فبدأ بالتشهير بهما.‏

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

190 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments