المطلوب من التظاهرات ان تكون شيعية فقط.. الطائفية في خدمة الفوضى

اخبار العراق: رصد المحرر..

بعض الابواق البائسة تريد تزييف التظاهرات من الوسط والجنوب الى مظاهرات لكل العراق والحقيقة انها (( مظاهرات شيعية))ضد الطبقة السياسية الفاسدة بأجمعها والدليل ان باقي المحافظات ((مرتاحة جدا)) لسياسيها فلا يمكن السماح لخفافيش الظلام من باقي المحافظات بالتواجد في تمثيل المتظاهرين لانهم لا يؤمنون ببساطة بالعراق الواحد وإنما يريدون اقتطاع العراق الى مقاطعات.

الساسة الأكراد لا يومنون بالعراق الواحد لانهم حاولوا الاستقلال وهذا دليل على انهم لا يؤمنون بالعراق الواحد.

الساسة السنة وأغلبية ممن يؤيدهم ساهموا بإدخال الدواعش وأرادوا اسقاط الدولة لانهم لا يومنون بالعراق الجديد ولا بالعراق الواحد
رغم فساد معظم الساسة الشيعة لكنهم لا يريدون الانفصال او تخريب الدولة.

نحن ابناء الوسط والجنوب نؤمن بالعراق الواحد ممتدًا من الشمال الى الجنوب.

وعلى هذا الأساس ومن هذا المنطلق انطلقت احتجاجات تشرين لتصحيح مسار هذه العملية السياسية بعيدا عن هدم الدولة او هدم العملية السياسية.

وعلى ما تقدم لا يحق لأي مكون من غير الوسط والجنوب الادعاء بابوية او اخوية هذه التظاهرات.

نحن ابناء هذه التظاهرات التي سقط فيها ابناءنا من الوسط والجنوب.

الصور لمقاتلي الجنوب الحشد الشعبي المقدس المرابطين لحماية البلاد رغم قساوة الجو من برودة الجو القارص بالعراء في البراري والوديان تاركي اهلهم واطفالهم واحبتهم وزخرف الحياة ولذاتها ومحافظاتهم للدفاع عن البلد من المتربص الارهابي الغاشم في الخطوط الأمامية لقتال الدواعش الذين لا زلنا نعاني من وجودهم وخير شاهد على المؤامرة التي اريد منها تقسيم العراق وهدم العملية السياسية.

23 عدد القراءات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن