المنافذ الحدودية تفقد السيطرة على تجارة المخدرات

أخبار العراق: يعاني العراق من ظواهر سلبية مركبة مجتمعية وامنية واخلاقية تستنزف منظومة القيم العراقية وتستهدف راس المال الاجتماعي وخصوصا شرائح الشباب، نتيجة تجارة المخدرات .

ونتيجة للأزمة الاقتصادية التي يمر بها العراق وانتشار البطالة أتجه الشباب العراقي الى تعاطي المخدرات، وارتفع حجم التبادل التجاري فيها بشكل غير مسبوق، بحيث أصبح تجار المخدرات في المحافظات الجنوبية يتحركون بحرية تامة وبحماية الميليشيات المتنفذة مستغلين حالة الانفلات الأمني.

وكشفت المنظمة الدولية لمراقبة وتهريب المخدرات العائدة للأمم المتحدة في تقرير لها بأن العراق قد تحول الى محطة ترانزيت لنقل الهيروين المصنع من أفغانستان وإيران الى أوربا والدول المجاورة له.

وتحولت البصرة في الاعوام الـ10 الاخيرة، الى ممر رئيس لنقل المخدرات الى باقي المحافظات، كما ارتفع فيها عدد المدمنين الى اكثر من 3 آلاف فرد، واكثر من 1000 تاجر بالمعتقلات.

ويقدر مسؤولون حجم المدمنين على المخدرات في البصرة بنحو 4 آلاف شخص، فيما يوجد 1100 تاجر مخدرات في السجون، وتوجد مذكرات قبض اخرى متوقفة.

وقال مصدر امني في المحافظة لـ اخبار العراق ان هناك 100 متهم يعتبرون رؤوس تجارة المخدرات مازالت اوامر اعتقالهم متوقفة.

واضاف المصدر ان بعض المتنفذين السياسيين يتدخلون في ملف الامن واعتقال تجار المخدرات في المحافظة.

وقال عضو مجلس محافظة البصرة المنحل  امين وهب، في  حديث صحفي  ان 50 ممرا مائيا يربط بين ابي الخصيب، جنوب البصرة، وشط العرب باتجاه ايران، يستخدم في تجارة المخدرات.

وكشف قائد عمليات البصرة اكرم صدام، انه تلقى توجيهات من الحكومة الاتحادية بـاغلاق ممرات مائية على شط العرب مع ايران، تستخدم لـ تجارة المخدرات،

ويعد هذا التصريح هو الاول من نوعه على مستوى رسمي يتهم ايران بانها من تمول تجارة المخدرات في العراق، فيما كان رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي رد على مثل تلك الاتهامات بان الارجنتين الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية هي من تدفع بالمخدرات الى العراق

واكد قائد عمليات البصرة اكرم صدام على ضرورة إيجاد آلية مناسبة لمنع تدفق المواد المخدرة إلى الأراضي العراقية.

واضاف صدام، ان وزارة الموارد المائية ستقوم بإنشاء جسور أو حواجز لغلق هذه الممرات وسيتم تأمينها من قبل آمرية خفر السواحل لقيادة حرس الحدود المنطقة الرابعة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

267 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments