النائب عن واسط ملا طلال في قبضة النزاهة متلبسا بالرشوة من وزير

اخبار العراق: أفاد مصدر مطلع الاثنين، بان قوة من النزاهة القت القبض على النائب عن واسط محمود ملا طلال وسط العاصمة بغداد.

وقال المصدر إن “قوة من هيأة النزاهة القت القبض على النائب عن واسط محمود ملا طلال الاثنين، في منطقة الجادرية وسط العاصمة بغداد، متلبساً بالرشوة من أحد الوزراء”، فيما ذكرت مصادر لم تتأكد المسلة من صحتها ان الوزير المقصود هو وزير الصناعة حيث النائب ملا طلال هو المستجوب له في البرلمان، وان الرشوة هي لتسوية الاستجواب.

ووفق المصادر، فان الوزير دبر الكمين، واوقع بالنائب الذي اراد استجوابه.

تفاصيل الاعتقال:

وكشف النائب عن تيار الحكمة اسعد ياسين، الاثنين 25 تشرين الثاني 2019، عن التفاصيل الكاملة لاعتقال النائب عن التيار محمود الملا طلال مساء الاحد الماضي في الجادرية بتهم الفساد، مبينا ان مجهولين قاموا بوضع اموالا داخل عجلة تابعة لحماية النائب لضمان تلبسه بالقضية.

وقال النائب اسعد ياسين، ان “النائب محمود الملا طلال تعرض لمؤامرة من قبل اكبر وكر للفاسدين في وزارة الصناعة بعد اعلانه استجواب الوزير صالح الجبوري”.

وأضاف، ان “مجهولين قاموا بوضع نحو 200 الف دولار بعجلة تابعة لحمايته الشخصية في منطقة الجادرية وبعد اتمام عملية وضع الاموال فوجئ الملا طلال بقدوم قوة كبيرة من هيئة النزاهة لاعتقاله”، مبينا ان “الملا طلال مازال محتجزا لدى هيئة النزاهة”.

وأشار ياسين إلى ان “اعتقال الملا طلال بهذه الطريقة ضربة في صميم القانون وعمل البرلمان لمنع اي استجواب وزاري مقبل”، مبينا ان “تياره لم يسكت وسيتم اللجوء للقضاء لاطلاق سراحه”.

وأعلنت هيئة النزاهة، الأحد، صدور أمر قبض بحق محافظ صلاح الدين السابق على خلفيَّة قضيَّةٍ حققت فيها وأحالتها إلى القضاء.

وقالت دائرة التحقيقات في الهيئة، في بيان إنه “تم صدور أمر قبضٍ بحقِّ أحد أعضاء مجلس النواب حالياً على خلفيَّة قضيَّةٍ حققت فيها وأحالتها إلى القضاء”، مبينةً أن “المتهم ارتكب مخالفاتٍ خلال مدة تسنمه منصب محافظ صلاح الدين”.

وأضافت أن “محكمة مكافحة الفساد المركزيَّة أصدرت أمر قبضٍ بحق النائب الحالي محافظ صلاح الدين السابق، وذلك لعدم حضوره جلسة المحاكمة في القضيَّة الخاصَّة بالمخالفات المرتكبة في إنشاء مشروع البناء الجاهز للأقسام الداخليَّة لجامعة تكريت”.

وكالات

913 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments