النصر يخير عبد المهدي بين التصدي لضغوطات “الفتح وسائرون” أو التخلي عن منصبه

اخبار العراق: دعت النائبة عن تحالف النصر، ندى شاكر جودت، الاثنين 23 أيلول 2019، رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي الى التصدي لضغوطات تحالفي الفتح وسائرون عليه أو التخلي عن منصبه.

وقالت جودت في تصريح صحفي، إن “تحالفي الفتح وسائرون يتحملون فشل رئيس الحكومة عبدالمهدي، بسبب الضغوط التي يمارسها التحالفين ضده”، مبينة أن “عبدالمهدي ما يزال مسلوب الإرادة”.

وأضافت أن “التحالفين يمنعان عبد المهدي من تطبيق برنامجه الحكومي، لذا بات من الضروري التصدي لهم أو التخلي عن منصبه”.

وطالبت النائبة عن النصر رئيس الوزراء “بالكشف عن الجهات التي تقف وراء عمليات الفساد وبيع المناصب”.

وكان النائب عن ائتلاف النصر فيصل العيساوي بزعامة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، رأى الثلاثاء 3 أيلول 2019 ،أن حكومة رئيس الوزراء الحالي عادل عبد المهدي لم تحقق سوى فتح الطرق.

وقال العيساوي في تصريح صحفي، إن “المنهاج الوزاري الذي عملت به الحكومة التي تأسست وفق المحاصصة مدلس وتضمن فقرات لم تتفق عليها الكتل السياسية داخل مجلس النواب”.

وتابع أن “ميزة هذه الحكومة من الناحية السياسية انه لا توجد أي كتلة سياسية تتمسك باي وزير في حكومة عبد المهدي”، مشيرا الى ان “هناك استجوابات وتغيير لعدد من وزراء الحكومة الحالية بسبب ضعفهم وعدم تقديمهم أي انجاز يذكر”.

واكد انه “لم يتم تسجيل أي انجاز حكومي يمس وضع المواطنين من فئات النازحين والموظفين والعاطلين عن العمل”، مشيرا الى ان “الإنجاز الوحيد الذي تحقق للحكومة بعد سنة كاملة هو فتح الشوارع في العاصمة بغداد”.

اخبار العراق

572 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments