اميركا أنفقت ألف مليار دولار في 20 عاماً بأفغانستان والنتيجة.. عودة طالبان!

أخبار العراق: يتزايد إحباط المسؤولين الأمريكيين بعد فشل القوات الأفغانية في التصدي لحركة “طالبان” التي تحقق مكاسب ميدانية سريعة، بعد إنفاق الولايات المتحدة مليارات الدولارات لتدريب الجيش الأفغاني وتجهيزه على مدى عقدين.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أعلن الثلاثاء الماضي، أن “بلاده أنفقت أكثر من ألف مليار دولار في 20 عاماً، لتدريب وتجهيز أكثر من 300 ألف جندي أفغاني”.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، إن “وجهة نظر الرئيس بايدن هي أنه يجب على القوات الأفغانية الآن استخدام التدريب الذي تم توفيره لهم”.

وشددت على أن الإدارة الأمريكية لا تتحمل “الشعور بخيبة الأمل” من نتائج العمل العسكري للجيش الأفغاني.

وصرح المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جون كيربي، أن “القوات الأفغانية تمتلك القدرة والميزة العددية والقوة الجوية”، مشيرا إلى أن الأمر يعود إلى القيادة والإرادة باستخدام هذه القدرات.

ونقلت وكالة “فرانس برس”، عن الباحث في مجموعة الأزمات الدولية أندور واتكينز “للأسف ثمّة شعور بالتراخي وبشلل الحكومة”، موضحاً أن الأموال والإمدادات لا تتدفق إلى المناطق وقوات الأمن المحلية، ما يجعلها أكثر انفتاحاً تجاه “طالبان”.

ويقول المختص في الشؤون الدفاعية أنتوني كورديسمان أن إنجازات “بناء الدولة” التي حققها الأمريكيون عبر تعزيز الحكومة المركزية وتدريب جيش حديث على مدى السنوات العشرين الماضية كان مبالغ بها إلى حد كبير.

وفي تقرير جديد نشره مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن، يرى أن “الولايات المتحدة قدمت توقعات متفائلة للغاية إزاء تقدم الحكومة الأفغانية في الحوكمة والتقدم في القتال الحربي وفي تأسيس قوات أمن فعالة”.

ووسط تحولات مسرعة وتقدم لافت لحركة طالبان في محاور عدة في أفغانستان، إذ تشهد الساحة الأفغانية، مواجهات دامية بين الحكومة وحركة “طالبان”، التي أعلنت سيطرتها على مناطق واسعة في البلاد، تشمل أكثر من 150 منطقة في عموم البلاد، بالإضافة إلى المعابر الحدودية مع طاجيكستان، ومراكز التفتيش على الحدود مع إيران وتركمانستان.

وتصاعدت وتيرة المواجهات بين قوات الأمن الأفغانية ومسلحي حركة طالبان، تزامنا مع بدء انسحاب القوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي (الناتو)، مطلع مايو الماضي، والذي من المقرر اكتماله بحلول 11 أيلول القادم.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

380 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments