اميركا تضغط من خلال داعش لتحقيق مصالحها السياسية في العراق

اخبار العراق: بين مصدر مطلع، الثلاثاء، ان اميركا تمارس الضغط عن طريق داعش الاجرامي عبر تقديم الدعم له لتنفيذ عمليات إرهابية في جزيرة الحضر، لافتا الى ان الدعم الأميركي لخلخلة امن العراق ماهو الا ضغط لبقاء قواتها وتحقيق مكاسبها السياسية في العراق.

وقال المصدر، ان “الجانب الأميركي يسيطر على أجزاء كبيرة من الجزيرة الممتدة مابين الحضر وصولا للانبار والمناطق الغربية، وتقدم من خلالها الدعم لعناصر داعش الاجرامي لتنفيذ عمليات إرهابية في تلك المناطق”.

وأضاف ان “الدفع بداعش لخلخلة الامن في العراقي ماهي الا رسالة واضحة من الجانب الأميركي مفادها ان العراق بحاجة الى القوات الأميركية ويجب بقاء تلك القوات على الرغم من ان العراق لم يكن بحاجتها منذ البداية وتمكن عن طريق الحشد والقوات الأمنية من تحقيق النصر على الإرهاب”.

وأوضح المصدر ان “اميركا تدعم داعش من اجل الضغط لتحقيق مكاسبها السياسية والمجيء بشخصية لرئاسة الوزراء تناسبها وتحقق مصالحها في العراق، لذا تدفع باتجاه عدم الاستقرار الأمني وتحاول إيجاد ذريعة لاستمرار بقائها في العراق”.

ولفت الى ان “اميركا ركبت موجة التظاهرات، وتحركت باتجاه خلق الفوضى ودعم الإرهاب لتحقيق عمليات إجرامية، ماينبغي ان يكون هناك تحرك سياسي وامني في نفس الوقت للقضاء على المخططات الأميركية ودحر داعش الاجرامي”.

وكالات

370 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments