انسحاب جديد للقوات يعزز السيادة العراقية ..محاور سياسية وأمنية على طاولة الحوار الاستراتيجي

أخبار العراق: اوضحت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، الجمعة 2 نيسان 2021، ان محاور الجولة الجديدة من الحوار الاستراتيجي ستتضمن محاور اقتصادية وسياسية وأمنية، وتزامنا مع ذلك كشف مصدر مقرب من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عن طلب العراق لجولة جديدة من الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة، كاشفا عن وجبة جديدة من انسحاب القوات الامريكية قريبا.

وقال عضو اللجنة بدر الزيادي إن الجولة الجديدة من الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية، التي ستنطلق في السابع من شهر نيسان الجاري، ستتضمن محاور اقتصادية وسياسية وأمنية، مشيراً الى أن الحكومة العراقية لديها ملفات لمناقشتها ضمن خطة الكاظمي بشأن الوضع الأمني بشكل خاص.

وتشتغل حكومة الكاظمي بهدوء على جدولة انسحاب القوات الامريكية من العراق على عكس الضجة الفارغة التي تفتعلها قوى تحت شعارات الانسحاب لكنها في الواقع ترغب ببقاءها، لان ذلك يشرعن وجودها.

وأضاف الزيادي أنه في هذا الحوار يجب تثبيت النقاط الرئيسة حتى يمكن الاستفادة منه ولا يكون شكلياً، فيجب أن تكون فيه ثوابت تخص العراق لكونه يحتاج إلى الكثير ويجب الاستفادة من العلاقات الدبلوماسية، مبيناً أن العراق اليوم لديه قوات أمنية ممتازة ومتطورة، وبإمكانه الاعتماد على نفسه في الدفاع عن حدوده من دون الحاجة إلى قوات إضافية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي الأسبوع الماضي، أن هذه فرصة مهمة لمناقشة مصالحنا المشتركة عبر مجموعة من المجالات تشمل الأمن والثقافة والتجارة والمناخ.

واضافت إن الحوار بين البلدين يشمل وضع خطة لتدريب القوات العراقية، وتقديم النصائح لها حتى لا يعيد تنظيم داعش تجميع صفوفه.

وتحول تواجد القوات الأجنبية في العراق الى جدل سياسي، ووصلت الأوضاع الى الاحتقان، بإجبار القوات الاجنبية على الرحيل بقوة السلاح من قبل مجموعات مسلحة عراقية.

وانطلقت جولة من الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة في شهر حزيران من العام 2020 عبر دائرة تلفزيونية، حيث جدد الطرفان تأكيدهما على أهمية العلاقة الاستراتيجية وعزمهما اتخاذ خطوات مناسبة تعمل على تعزيز مصالح كلا البلدين ولتحقيق الأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة، ورحبت حكومة الولايات المتحدة بفرصة إعادة تأكيد شراكتها وتقويتها مع العراق.

وعقدت في العاصمة الاميركية واشنطن جولة اخرى من الحوار الاستراتيجي خلال زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى الولايات المتحدة في شهر تموز من العام 2020.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

100 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments