بالاسماء.. الصدريون والسلطة

أخبار العراق: كتب رياض محمد

وعد مقتدى الصدر اليوم اتباعه باغلبية برلمانية في الانتخابات المقبلة وبمنصب رئاسة الوزراء ليحقق مطالب الاصلاح.

قبل عام احصيت بعض مناصب الصدريين في الحكومات فكانت كما يلي:

الوزراء:
علي الشمري وزير الصحة 2006
سلام المالكي وزير النقل 2006
يعرب العبودي وزير الزراعة 2006
عادل مهودر وزير البلديات 2010
محمد صاحب الدراجي وزير الاعمار والاسكان 2010
نصار الربيعي وزير العمل والشؤون الاجتماعية 2010
مهند سلمان السعدي وزير الموار المائية 2010
د علي الشكري وزير التخطيط 2010
د لواء سميسم وزير السياحة 2010
د ضياء نجم الاسدي وزير الدوله 2010
بهاء الاعرجي نائب رئيس الوزراء 2014
طارق الخيكاني وزير الاعمار والاسكان 2014
محسن الشمري وزير الموارد المائية 2014
محمد صاحب الدراجي وزير الصناعة 2014

الهيئات:
فلاح شنشل رئيس سابق هيئة المساءلة والعدالة
فلاح الياسري عضو مفوضية حقوق الانسان
محسن الموسوي عضو مفوضية الانتخابات ورئيس دائرة الانتخابات

الوكلاء والدرجات الخاصة:
علي الابراهيمي وكيل وزير التربية
فالح العامري وكيل وزارة الاسكان والاعمار
سلمان البهادلي وكيل وزارة النقل
حاكم الزاملي وكيل سابق وزارة الصحة
جاسب علي مدير عام صحة الكرخ
علي بستان مدير عام صحة الرصافة
صباح الحسيني وكيل سابق لوزارة الصحة
جليل الشمري وكيل سابق لوزارة الصحة
مظفر الشمري مستشار وزير الاسكان والاعمار
قيس حسن رشيد وكيل وزارة السياحة لشؤون الاثار ورئيس هيئة الاثار
اللواء صباح الشبلي مدير مرور عام
العميد عبدالكريم فاضل مدير شرطة الكهرباء
كاظم ناشور مدير عام المصرف الصناعي
كاظم منشور مدير عام مصرف الرافدين
العميد رياض مدير عام جوازات بغداد
عادل مهودر محافظ ميسان 2004-2009
علي محسن عاصي محافظ بغداد 2013-2017
مهند رحيم معاون محافظ البصرة للشؤون الاقتصادية
احمد الحسني نائب محافظ سابق البصرة
احمد سعدون مدير بلدية البصرة
هيثم سدخان مدير بلديات محافظة البصرة
محمد طاهر التميمي نائب محافظ البصرة

وحالياً جعفر الصدر سفير العراق في لندن
وأحمد الصدر سكرتير أول في الخارجية .

غفلت القائمة عن اسماء الكثيرين في حكومتي عادل عبد المهدي ومصطفى الكاظمي (مثل امين عام مجلس الوزراء حميد الغزي) كما غفلت عن حكومة الجعفري.

السؤال هنا لمقتدى وللصدريين: ماذا حقق الصدريون للعراق والعراقيين؟

ماذا حققوا لبغداد التي تولوها من عبعوب الى خادم بغداد وهي تغرق اليوم في اول زخة مطر والشتاء لم يبدأ بعد؟

ماذا فعل الصدريون لمدينة الصدر التي لا تزال كما كانت ايام صدام كتلة من الازبال المتكومة والخدمات المعدومة؟

ماذا حققوا في وزارة الصحة والعراقيون قد عانوا الامرين مع جائحة الكورونا والناس تفضل الموت في بيوتها على دخول مستشفيات (الصدر) المليئة بالفئران والاوساخ؟

اجيبوا يا صدريين!

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

228 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in سياسة, مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments