بالصور… واشنطن تكشف تفاصيل جديدة عن الهجوم الصاروخي على قاعدة عين الاسد

أخبار العراق: تداولت وسائل إعلام عراقية وبعض الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي صورا وفيديوهات لمنصة الصواريخ التي استهدفت قاعدة عين الأسد الجوية غربي العراق.

وقال التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة والقوات الأمنية العراقية إن عشرة صواريخ استهدفت القاعدة، الأربعاء 3 اذار 2021، فيما لا يزال التحقيق جاريا.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي انتشرت صورا للمركبة التي كانت تحمل الصواريخ فيما بدا أن الجزء الأمامي منها قد احترق.

وكانت خلية الإعلام الأمني، التابعة لقيادة القوات الأمنية العراقية، أفادت عن العثور على منصة إطلاق الصواريخ التي استهدفت القاعدة، مؤكدة سقوط عشرة صواريخ من نوع غراد على قاعدة عين الأسد، دون خسائر تذكر.

ونشر الصحفي والباحث في الشأن العراقي، رعد هاشم، مقطعا مصورا يظهر فيه المركبة التي أطلقت الصواريخ وهي تحترق.

لكن هاشم علق قائلا: يبدو أنهم يقومون بحرقها متعمدين لإخفاء الدليل على معالم الجريمة.

وقالت مصادر أمنية، أن الصواريخ انطلقت من منطقة البيادر، وهي منطقة زراعية تقع على الطريق العام بين هيت والبغدادي.

ولاحقا، نقلت وكالة فرانس برس عن مصادر أمنية قولها إن متعاقدا مدنيا يعمل مع التحالف توفي جراء أزمة قلبية إثر الهجوم الصاروخي.

ولم تؤكد المصادر الأمنية العراقية والغربية للوكالة جنسية المتعاقد الذي قضى إثر الهجوم.

ونشرت قنوات سامراء ودجلة والشرقية على حساباتها بتويتر صور منصة إطلاق الصواريخ التي استهدفت قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار.

وقال الكاتب العراقي شاهو القرةداغي: تم العثور على المنصة، لكن الفاعل تبخر للأسف.

وذكرت مصادر أمنية غربية لفرانس برس أن الصواريخ التي استهدفت قاعدة عين الأسد في غرب العراق، التي تضم قوات أميركية، الأربعاء، هي من نوع آراش إيرانية الصنع، وهي أكبر من الصواريخ التي عادة ما تستهدف مواقع غربية.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية لبنتاغون، الأربعاء 3 اذار 2021، مقتل متعاقد مدني بسكتة قلبية، جراء الهجوم الصاروخي على قاعدة عين الأسد غربي الأنبار.

وقالت، أنها تراقب عن كثب التحقيقات التي تجريها السلطات العراقية، بشأن حيثيات الهجوم الذي نفذ على قاعدة عين الأسد.

وأضافت أن الهجوم الذي نفذ على عين الأسد، تسبب بمقتل متعاقد مدني، مؤكدة أنها لم تتلق حتى اللحظة أي تقارير عن إصابات في صفوف القوات الأميركية جراء الهجوم.

وبينت الوزارة ان أنظمة الدفاع الصاروخي C-RAM تعمل في الدفاع عن قواتنا الموجودة في العراق.

 

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

98 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments