بالفيديو.. صاحب جامع الزهراء بالكاظمية يرد على قرار مقتدى: انا لست مقلداً للصدر ومجبور على اغلاق الحسينية

أخبار العراق: اكد صاحب حسينية الزهراء نصير على ان الحسينية تعرضت للسلب والنهب والتخريب من قبل اتباع التيار الصدري وتم تهديدي في حال لم اغلق الحسينية واسأل الله ان تكون الزهراء هي خصيمة مقتدى الصدر وانا سأغلق الحسينية الى الابد.

ودعا صالح العراقي المقرب من الصدر في التواصل الاجتماعي المتجمعين امام حسينية الزهراء بالكاظمية الى الانسحاب منها بعد اتمام اغلاقها بأوامر من زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر.

وقال العراقي في منشور له ” قد أغلق أصحاب (حسينية الزهراء) الحسينية بعد أمر القائد وألغوا المنبر المرصع بالذهب.. وتعهدوا بالالتزام بإغلاقها حتى شهر رمضان المبارك.. فعلى الجميع الانسحاب فورا جزيتم خير الجزاء على طاعتكم واخلاصكم. وإن فتحت الحسينية ولم يلتزم الخطيب أو أصحاب الحسينية بالأوامر فانتظروا قراراتنا لاحقا”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعا الى اغلاق ابواب حسينية (قصر الزهراء)، في مدينة الكاظمية مع اتلاف منبر مطلي بالذهب تم تسليمه الى الحسينية التي تقيم الشعائر العقائدية في مدينة الكاظمية، معتبرا ما حصل جريمة وتعد على الحوزة العلمية.

ودعا الصدر في بيان حمل توقيعه وختمه الى ، اتلاف المنبر فوراً وتوزيع مبلغ بيعه على الفقراء اضافة الى غلق الحسينية حتى شهر رمضان القادم.

كما دعا الصدر ” المؤمنين الى دعم هذا القرار ، والا سيتم التعامل معهم بالطرق الشرعية محذرا من مغبة التواني عن تطبيق هذا القرار الذي عد هذا العمل تعديا على الحوزة العلمية داعيا الخطيب الذي ارتقى المنبر المذهب الى عدم ارتقائه له لمدة عام . وختم الصدر بيانه بالتحذير من التعدي على الحسينية والعمل على الحفاظ على ممتلكاتها.

وأثار رجل الدين علي الطالقاني، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق بعد اعتلائه منبرا مرصعا بالذهب في إحدى الحسينيات.

وافتتح مؤخرا، المنبر المرصع بالذهب، في حسينية قصر الزهراء بمدينة الكاظمية، بالعاصمة بغداد، بحضور واسع من قبل المصلين، ورجال دين، ليلقي بعدها علي الطالقاني محاضرته الأولى على هذا المنبر.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

874 عدد القراءات
5 1 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments