بالوثيقة: صحة الكرخ تؤكد هروب رئيس هيئة الإعلام والاتصالات الى لبنان

أخبار العراق: اكدت دائرة صحة الكرخ، الاحد، مغادرة رئيس هيئة الاعلام والاتصالات علي الخويلدي الى جهة مجهولة، بعد اعتذاره عن الحضور لجلسة الاستجواب في مجلس النواب حجة اصابته بفيروس كورونا.

وجاء في كتاب صادر من دائرة صحة الكرخ بتاريخ اليوم (24 كانون الثاني 2021) انه بعد التوجه الى منزل علي ناصر علوان في حي التشريع ، تبين ان المؤما اليه غادر العنوان المذكور الى جهة مجهولة هو وجميع افراد عائلته.

واضاف انه تم اخبارنا من قبل الحراسات بانه سافر الى لبنان وعائلته الى محافظة النجف.

وأرسلت هيئة الاعلام والاتصالات، السبت 23 كانون الثاني 2021، كتاباً لمجلس النواب بإصابة رئيس الجهاز التنفيذي في هيأة  الاتصالات علي الخويلدي بفيروس كورونا وتدهور حالته الصحية، فيما كان مقرر استجواب الخويلدي تحت قبة البرلمان السبت 23 كانون الثاني 2021 من قبل النائب علاء الربيعي جراء تهم فساد وهدر بالمال العام وتواطئ مع شركات الهاتف النقال.

وقرر مجلس النواب، ارسال مفرزة طبية لفحص رئيس هيأة الاعلام والاتصالات علي الخويلدي بعد اعلان اصاباته بفيروس كورونا.

وذكر مصدر نيابي لـ اخبار العراق انه” سيتم تحديد موعد لأرسال مفرزة طبية لفحص علي الخويلدي رئيس هيأة الاعلام والاتصالات مع طلب صحة صدور لوثيقة الفحص الطبي للمستجوب”.

وقال المصدر، انه ورود كتاباً الى رئاسة مجلس النواب موقع من المعاون الفني لرئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات جاء فيه:

نود اعلامكم بإن الوضع الصحي لرئيس الجهاز التنفيذي متدهورة حاليا لأصابته بفيروس كورونا ودخوله الحجز المنزلي الاجباري لحين التماثل بالشفاء بحسب التقارير الطبية راجين منكم تأجيل الموعد بتاريخ لاحق وحضوره بعد تحسن حالته الصحية”.

واكد ان” التقرير الطبي المرفق صادر من وزارة الصحة/ دائرة مدينة الطب / مستشفى دار التمريض الخاص والذي اشار الى اصابة الخويلدي بكورونا المستجد وتاريخ الفحص يوم 19 كانون الثاني”.

واعلن مجلس النواب المباشرة باستجواب رئيس هيأة الاعلام والاتصالات من قبل النائب علاء صباح هاشم الربيعي على خلفية شبهات فساد.

ويتحدث سياسيون وبرلمانيون عراقيون بشكل متكرر عن وجود حيتان للفساد تسببت بهدر كبير لأموال الدولة منذ الاحتلال الأميركي للعراق عام 2003، تقدر بمئات مليارات الدولارات، حتى اصبحوا من مليارديرات العراق والعالم، بعد جمعهم لثروات كبيرة من خلال سرقة الشعب العراقي عن طريق الرشوة التي تأتي بأشكال متعددة وطرق اخرى.

علي ناصر الخويلدي، أحد المليارديرات الجدد في العراق أصبح ثريًا بشكل غير عادي وجريء جدًا ولايعير أهتمام لأحد في ممارساته المتعلقة بالفساد.

تحدى هذا الملياردير العراقي الجديد صيحات الإدانات الوطنية والدولية.

أصبح موهوبًا جدًا في تطبيق تقنيات وأساليب فاسدة جديدة للحصول على الرشوة.

وفوق كل هذا فهو معروف بممارساته في التزوير.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

142 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments