بايدن يتقدم بالسباق الرئاسي وترامب يطلق سلسلة من الدعاوى القضائية

أخبار العراق: أفاد تقرير لشبكة  سي أن أن الامريكية، الخميس 5 تشرين الثاني 2020، بأن نائب الرئيس الامريكي السابق والمرشح الديمقراطي اصبح قريبا من الفوز في الانتخابات الرئاسية بعد ان احرز الفوز بولاية ميشيغان ، وفي أحدث تطور في صدام انتخابي دراماتيكي مع الرئيس دونالد ترامب ترك المصير السياسي لأمريكا غير مؤكد بعد ساعات من إغلاق صناديق الاقتراع.

وذكر التقرير الذي ترجمته اخبار العراق انه  في الوقت الذي يحرز فيه بايدن التقدم فان ترامب اطلق سلسلة من الدعاوى القضائية  في عدة ولايات تهدف إلى منع نائب الرئيس السابق من تجاوز خط الفوز، بما في ذلك الطعن في فرز أصوات بنسلفانيا في المحكمة العليا.

واضاف أن انتصار بايدن في ولاية ميشيغان تعني انه استولى على ثلثي ما يسمى بـالجدار الأزرق المتعرج في الغرب الأوسط وبنسلفانيا الذي مهد طريق ترامب لتحقيق النصر قبل أربع سنوات، و إذا حافظ بايدن على تقدمه في نيفادا وأريزونا ، حيث لم تكتمل عمليات الفرز بعد ، فسيكون لديه عدد كافٍ من أصوات الهيئة الانتخابية ليكون الرئيس السادس والاربعين للولايات المتحدة.

وتابع أن  معسكر بايدن واثق من الفوز على ترامب في ولاية بنسلفانيا التي تمثل ساحة معركة ، حيث لا يزال يتم عد مئات الآلاف من الأصوات عبر البريد وتصويت الغائبين المبكر حيث من المتوقع أن تكون لصالح الديمقراطيين، لكن حملة ترامب تخطط لمطالبة  المحكمة بالتدخل في قضية تطعن في قرار المحكمة العليا في بنسلفانيا الذي سمح بفرز الأصوات بعد يوم الانتخابات. وكان القضاة قد رفضوا الإسراع في الاستئناف قبل الانتخابات ، ويفكرون في النظر في القضية.

واشار الى ان  بايدن يتقدم الان بـ 253 صوتا مقابل 213 صوتا لترامب حيث يجب على المرشح ان يصل الى 270 صوتا للفوز بالرئاسة حيث أن السباقات في أريزونا وجورجيا ونيفادا ونورث كارولينا وبنسلفانيا قريبة جدًا  وفي كثير من الحالات ، يمكن أن تعتمد السباقات الضيقة على عدّ أوراق الاقتراع الغائبين والبريد ، والتي تميل إلى تفضيل الديمقراطيين بشكل غير متناسب.

وقال بايدن في بيان مقتضب إن حملته تسير على الطريق الصحيح للفوز بـ 270 صوتًا انتخابيًا لكنه لن يعلن النصر حتى اكتمال الفرز في الولايات الرئيسية. وقال إنه شجعه الإقبال الاستثنائي في الانتخابات ورفض محاولات ترامب لتقويض النتائج.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

193 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments