برهم صالح يتجاوز على القانون ويجرف البساتين لتوسيع بيته

اخبار العراق: أكد النائب كاظم الصيادي أن رئيس الجمهوريه يتجاوز على الدستور والقانون بمسافه اقل من المئة متر”، ومبيناً “قام رئيسا لجمهوريه بتجريف الاراضي والبستان القريب على بيته وبالتعاون مع الفوج الرئاسي ولا اقصد الكل بل البعض فقد اتفقنا سابقا على حمايه اصحاب البستان الذين وقعوا تحت ظلم وتهديد بعض العصابات”.

وقال الصيادي في بيان، انه “وللاسف الشديد بعض من هم في موقع المسؤوليه في الدوله والذين كان لزاما عليهم تطبيق القانون حيث تعاونوا مع من قاموا بتجريف الارض وبناء بيوت عليها خلافا للقوانين النافذه”.

واضاف، ان “قيام مسؤول امن الحشد الشعبي المدعو ابو زينب اللامي هًو واخوه والذي يدعي انه احد شيوخ بني لام بالسيطره على الارض وبناء بيت وقد قمنا بمنعه لعده مرات من قبل حمايتنا لاننا واثناء زيارتنا لرئيس الجمهوريه قد ابلغ مدير مكتبه المدعو نزار بعدم السماح لاي احد بالبناء من غير اجازه ويدعي ابو زينب اللامي بانه قد اخذ موافقة رئيس الجمهوريه بالسماح له بالبناء”.

واشار الى ان “البناء الى لحظه اعداد هذا البيان لازال مستمرا لان ابو زينب اللامي لم يمتنع حتى بعد مطالبتي لايقاف البناء له شخصيا وقد قال انا لا اخاف من احد ولو اضطرني ان اتي بنفسي واحمل (((الطاسه)) وابني في تحدي صارخ للقانون واغتصاب للارض واستخدام منصبه واستخدام امن الحشد وللعلم هذه ليست الارض الاولى التي تجرف تحت انظار الفوج الرئاسي”.

واوضح، ان “من قام بادارة هذه هذا التجريف والبيع والشراء والمرتسمات وتقسيم الطرق والكهرباء وغيرها من الخدمات هو المدعو سيد سلمان الحلو وبمساعدة احد اصحاب محلات بيع العقارات وبعض القتله ًوالمجرمين ولدينا معلومات حول بعض اسماء من ذكرنا بقيامهم باغتصاب الاراضي عنوة من اهلها او تجريف البساتين وشراء اراضي وعقارات وقريبا جدا سوف نقوم بمسائلتهم من اين لك هذا”.

وتابع الصيادي، ان “البعض من الفوج الرئاسي يقومون بحمايه التجريف والبناء وكذلك سيارات تابعه للحشد تقوم بمنع اهل الارض بالاقتراب من ارضهم ومنعهم تصوير مايحدث وتصوير سيارات مظلله تابعه للحشد تقوم بحمايه البناء المخالف للقانون” .

اخبار العراق

482 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments