برهم صالح يكشف عن اعتداله المزيف ويستغل منصبه للترويج للإقليم وليس العراق

اخبار العراق: تفاجأ العراقيون برئيس جمهورية العراق وهو يخصص في كلمته حيزا منها باللغة الكردية، في استهتار واضح بالمسؤولية التي تحتم عليه الخطاب في المحفل الدولي في الأمم المتحدة في نيويورك باللغة العربية .

ويوجب القانون العراقي، على رئيس الدولة ان يخاطب في نشاطاته، الجهات الأخرى باللغة العربية التي هي اللغة الرسمية الأولى في البلاد، فيما بدى واضحا ان صالح يستغل وظيفته للترويج لقوميته لا وطنه، وهو امر دأب عليه الكثير من الساسة الاكراد الذين لم تمنع الامتيازات الهائلة ، من التعبير عن كرديتهم بمفهومها القومي الضيق قبل وطنيتهم .

صالح الذي اوهم الكثير من العراقيين، فضلا عن النواب الذين صوتوا له رئيسا للبلاد، باعتداله المزيف، ينكشف على حقيقته ، بعد ان أمن المنصب والامتيازات.

لا يقتصر استغلال صالح للمنصب للأغراض السياسية بل ان نوابا اتهموه بالتوسط لإلغاء ديون شركة اسياسيل
البالغة نحو ٣٠٠ مليون دولار، فيما ارجعت مصادر ذلك الى امتلاكه أسهما فيها فضلا عن وعود بعمولات، فيما
افادت مصادر كردية بان صالح يحتكر تجارة الادوية في أجزاء كبيرة من الإقليم.

وفي التواصل الاجتماعي قال عراقيون: تفاجئنا بان صالح ليس رئيسا لكل العراق، بل يمثل الاقليم، ويسعى الى
استغلال المنصب لصالح مصالحة السياسية والمناطقية والقومية.

اخبار العراق

36 عدد القراءات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن