بعد خطاب عبد المهدي.. سخرية واسعة على السوشال ميديا وتجدد مطالب الاقالة

اخبار العراق: ظل ناشطون ومتابعون على مدى الأسبوع الماضي يتساءلون عن رئيس الحكومة، عادل عبد المهدي، الذي اختفى تمامًا على مدار أيام عدة، قبل أن يظهر مجددًا في اجتماع للمجلس الوزاري للأمن الوطني متوسطًا مجموعة من القادة الأمنيين.

بعد ذلك، أصدر عبد المهدي خطابًا مطولًا، يوم الأحد 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، أثار سخرية عارمة على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، وغضبًا كبيرًا، حيث طالب المتظاهرين بالعودة إلى منازلهم لأنه اضطر إلى تأجيل فعاليات معرض بغداد، دون أن يتطرق إلى مطالب المحتجين أو قصة اختفاء الناشطة صبا المهداوي ومقتل شاب بقنبلة دخانية.

سخرية وغضب.. وتناقض!

على الفور، بدأ الناشطون بالسخرية من خطاب عبد المهدي عبر صفحاتهم الشخصية، فضلًا عن صفحة رئيس الحكومة، التي شهدت خلال أقل من ساعتين عشرات آلاف التعليقات التي تهاجم عبد المهدي.

وجاء الخطاب متناقضًا مع تصريحات أدلى به الناطق باسم رئيس الحكومة عبد الكريم خلف، والتي قال فيها، اليوم، إن “الإضراب في بغداد فشل فشلًا ذريعًا”، حيث تحدث عبد المهدي من جانبه عن توقف الحياة والمدارس والجامعات، و”المعامل”.

اخبار العراق

270 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments