بلد بلا اراده

اخبار العراق:

صلاح الفضلي

انه العراق انه البلد كاملاً بكل اطيافه وليس حكومة معينه
مامعنى تصفية الحسابات على الارض العراقيه؟؟؟
مامعنى الشائعات التي تقول ان مجاهدي خلق الايرانيين سيقومون بالاعتداء على مواطنين عراقيين وقوات امنيه للايقاع بين الزوار الايرانيين الحقيقيين والعراقيين
لماذا تجري تصفية الحسابات عندنا ؟؟
مامعنى بقاء هؤلاء الاجانب المسلمين في ارضنا لهذا اليوم ؟؟؟
الم يشاركوا بضرب ثوار الانتفاضه الشعبانيه
لماذا يتفاعل بعض العراقيين معهم بحجة عداءهم لايران وان هذا العداء مشترك
الى متى يبقى العراقي ذيلاً لدول الجوار مهما كانت ؟؟
يقولون ان بقاءهم بامر من امريكا
والدواعش دخلوا من سوريا بحمايه امريكيه
اين هي الاراده العراقيه؟؟؟
اين الحكومات العراقيه وبرلماناتها البائسه ؟؟؟
الفساد ينخر بالبلد
هذه المظاهرات وان كنت لاأومن بها كونها لاتحقق الحل الناجع وخسارتها اكثر من ربحها
الا انها تعبير عن اراده شعبيه
ملتهبه مهما كان مصدرها
حتى لوكانت بعثيه فالبعثي عراقي لم تحسن الدوله التعامل معه
بدل ان تغير مفاهيمه وتصحح مساره
رفعوا الاجتثاث عن كثير من الفاسدين ومنحوهم مناصب يحلمون بها حتى زمن طاغية العراق الذي امتهن الكرامات
وانتهك الحرمات
وصرفوا اموالاً تقاعديه ملياريه لايقاف التفجيرات والانتهاكات
حتى يصل الخنوع ان يمنحوا حماية صدام الخاصه ومقربوه تقاعداً خيالياً
ومازالت سنتات من براميل النفط الخام تذهب اليهم بحجة حفظ التوازن ورفع الحجز عن عقارات المجرمين التي استحصلوها هبات خاصه من صدام
حتى الاموال المهربه بحسابات مقربي النظام وهي اكثر من عشرين مليار دولار لاتهتم لها الحكومات تاركين امرها للوسطاء والفاسدين الذين يقتسموها مع المجرمين الكبار
نحن بلد بلا اراده
ولاننا شعب بلا اراده
نصدق الشائعات
من المسؤول عن هلاك الف نفس على جسر الائمه ؟؟
اغلق التحقيق
من المسؤل عن هلاك الاف الشباب في سبايكر ؟؟؟؟
اغلق التحقيق !!!
من المسؤل عن هلاك زوار ركضة طويريج. ؟؟؟
اغلق التحقيق
من قتل الالاف في يوم الجمعه الدامي والخميس الدامي والثلاثاء الدامي وكل ايامنا دماء !!!!!
سيبقى الفاسدون يحكمون ويتصدرون المشهد رغما
على انوف العراقيين
لو هلك مليون متظاهر
لو استبدل عشرين رئيس وزراء
سيبقى الحال كماهو عليه
ليس هناك اي فكر او عقيده يتقاتلون عليها
العقيده الوحيده هي الذهب الاسود
بلاء العراق الدائم

اخبار العراق

18 عدد القراءات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن