تحالف الحكيم يتهم أحد اعضاء هيئة الرئاسة بحماية “البلطجيته والفاسدين” من النواب: عرقلوا استجواب محافظ البنك المركزي

أخبار العراق: اتهم القيادي في تحالف عراقيون برئاسة عمار الحكيم، محمد اللكاش، السبت 30 كانون الثاني 2021، احد أعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب ومن ورائه النواب البلطجية والفاسدين بعرقلة الاستجواب بعد كسر النصاب.

وكشفت مصادر مطلعة، الخميس 29 كانون الثاني 2021، عن قيام نائب رئيس البرلمان عن التيار الصدري حسن الكعبي برفع جلسة استجواب محافظ البنك المركزي الى اشعار آخر، وذلك للمماطلة باستجوابه عن سبب ارتفاع الدولار الأمريكي امام الدينار العراقي.

وقال اللكاش في بيان ورد لـ اخبار العراق في الوقت الذي نؤكد فيه على الدور الرقابي لمجلس النواب والذي كان غائبا منذ 3 سنوات من بدأ الدوره النيابية الحاليّة، نلاحظ ان احد أعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب ومن ورائه بعض النواب ( البلطجية) والفاسدين ولطالما اصدعوا رؤوسنا بالإعلام لامتلاكهم ملفات فساد يقومون بعرقلة استجواب محافظ البنك المركزي.

وبين اللكاش انها كانت فرصة مناسبة للكتلة التي ينتمي اليها المحافظ بان يقوم هو بتبرئة نفسه وتجديد الثقة له عن طريق هذا الاستجواب وبطريقة حرامي لا صير من الاستجواب لا تخاف لا ان تقوم بفضح نفسها وعرقلة هذا الاستجواب والحكم عليه مسبقا بانه فاسد.

وأضاف أن عضو هيئة الرئاسة هذا هو من يرفض رفع الحصانة عن النواب الفاسدين والمزورين والمتورطين بعمليات ارهابية وجنائية والتي صدرت بحقهم مذكرات إلقاء قبض.

وتابع الكاش ان عضو هيئة الرئاسة امتناع فصل النواب المتغيبين الذين تجاوزوا الحدد المقرر لهم من الغياب وكذلك بعدم السماح لنواب فائزين لديهم قرارات من المحكمة الاتحادية من اداء اليمين الدستورية واستغلال منصبه ونفوذه في تعيين بعض الدرجات الخاصة لصالح الكتلة التي ينتمي اليها.

وقالت المصادر لـ اخبار العراق، ان مجلس النواب العراقي فشل في عقد جلسته، بسبب وجود فقرة استجواب محافظ البنك المركزي.

وكان معين الكاظمي القيادي في تحالف الفتح، قال في وقت سابق، إن محافظ البنك المركزي مصطفى مخيف، هو مرشح التيار الصدري (تحالف سائرون)، والحديث بغير ذلك غير واقعي، كما أن نائب رئيس مجلس النواب الأول حسن الكعبي يمنع استجواب مخيف، رغم وجود إصرار من نواب من كتل سياسية مختلفة.

وهاجم نشطاء عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي، زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بعد رفع جلسة استجواب محافظ البنك المركزي العراقي، قائلين، ألا يكفي يا صدر خداع الناس بورعكم المزيف.

وتساءل النشطاء، أليس محافظ البنك المركزي من تيارك يا صدر؟، كذلك احتكاراك للمصارف التي ترتبط بك وهن ثلاث مصارف وتدار من لبنان.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

227 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments