تحرك نيابي لتعديل وزاري.. ونواب: صفقات فساد وصراع انتخابي

أخبار العراق: يشهد العراق حراكا برلمانيا لاستجواب عدد من وزراء الحكومة الحالية، تمهيدا لإقالتهم فيما لم تستبعد النائبة ندى شاكر أن يكون توقيت طرح موضوع تغيير الوزراء وراءه صفقات فساد.

وقالت النائبة المستقلة في البرلمان العراقية ندى شاكر في تصريح صحفي إن هناك بالفعل حديثا عن إقالة بعض الوزراء، لكن حتى اليوم البرلمان لم يستطع استضافة أي وزير وصولا إلى الاستجواب, مشددة على ان الفساد وسوء الإدارة أوصل العراق الغني إلى الحال الذي هو فيه الآن.

ولم تستبعد البرلمانية العراقية أن يكون توقيت طرح موضوع تغيير الوزراء وراءه صفقات فساد مع بداية العام الجديد وسعي القوى السياسية لإقرار الموازنة العامة؛ لأن العملية السياسية في البلد للأسف مسارها غير صحيح.

وحذرت البرلمانية العراقية، القوى السياسية من تداعيات الضرر الاقتصادي، بالقول إن ازدياد نسبة الفقر يعني تصاعد نسب الجريمة والتوجه إلى تعاطي المخدرات وزيادة نسبة الإرهاب والطلاق، أي بمعنى تفكك المجتمع العراقي.

وتستغل بعض القوى السياسية الازمة المالية التي يمر بها العراق لتوجيه أصابع الاتهام الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الا ان العراقيين أيقنوا ان سوء الإدارة واستشراء الفساد في مفاصل الدولة منذ 17 عام أوصل العراق الى ما هو عليه.

كشفت معلومات الثلاثاء 29 كانون الأول 2020، عن ان أوامر لجهات سياسية سنية وشيعية بالعمل على خلق الازمات المتتابعة لإنهاء حِقْبَة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وتشويه كل خطوة ناجحة، استعدادا ليوم الانتخابات الحاسم.

وقالت مصادر مراقبة ان الجهات التي تسعى الى تشويه صورة الكاظمي، تعمل على افتعال الازمات المتتابعة، الامنية والاقتصادية والسياسية، لإسقاط اية تجربة ناجحة تحسب انجازا لصالح حكومة الكاظمي.

وبدا ذلك واضحا في الحملة الاعلامية الشرسة ضد الحكومة، مستغلة ازمة الرواتب الماضية، ورفع قيمة الدولار المتعمد على الرغم من ان المسؤول الأول عن الازمة المالية هي الحكومات التي تعاقبت منذ 2003.

ولا ترتاح قوى سياسية مهيمنة لخطط الكاظمي في تدارك الوضع الاقتصادي، وإعادة بوصلة توازن العلاقات الخارجية، وإجراء الانتخابات الشفافة النزيهة بإشراف أممي ووقف استهداف المتظاهرين، لان ذلك يمس وجودها السياسي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

204 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments