تحليلات: الكاظمي نجح في إرساء تهدئة تحول دون استهداف المصالح الأجنبية

أخبار العراق: قال مسؤول عراقي بارز في بغداد، الثلاثاء 17 تشرين الثاني 2020، إن حكومة الكاظمي تعمل بجد على منع عودة الهجمات على القواعد والمصالح الأجنبية والسفارات والبعثات الدبلوماسية ، مشيرا إلى أن هناك خلية عمل سياسية وحكومية تواصل مهمة الحفاظ على التهدئة، فيما تقول تحليلات ان الكاظمي نجح في إرساء استقرار وتهدئة تحول دون استهداف المصالح الأجنبية.

وتُنهي هدنة التهدئة التي أعلنتها مجموعة من الفصائل المسلحة في العراق، والمتضمنة وقف هجماتها الصاروخية ضد القواعد والمصالح الأميركية في العراق أسبوعها السادس على التوالي، وسط مساع كبيرة من قبل حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للحفاظ عليها، ومنع عودة الهجمات.

وأعلنت مجموعة من الفصائل المسلحة أطلقت على نفسها اسم الهيئة التنسيقية للمقاومة الإسلامية، مطلع أكتوبر تشرين الأول الماضي، وقف الهجمات ضد القوات الأميركية ومنح فرصة للحكومة للعمل على إخراجها بالطرق الدبلوماسية.

وجاءت الخطوة بعد تقارير أكدت نية واشنطن إغلاق سفارتها في بغداد، بسبب تصاعد الهجمات وعزمها على توجيه ضربات للفصائل المتورطة بتلك العمليات .

ومنذ مقتل زعيم فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، بغارة أميركية قرب مطار بغداد الدولي مطلع العام الحالي، قامت فصائل مسلحة باستهداف المصالح الأميركية في العراق

وفي وقت سابق قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، خلال استقباله سفراء 25، إن مستهدفي البعثات الدبلوماسية يتحركون بوحي من دوافع غير وطنية مشيرا الى أن مرتكبي الاعتداءات على أمن البعثات الدبلوماسية يسعون الى زعزعة استقرار العراق، وتخريب علاقاته الإقليمية والدولية .

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

98 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments