تحليلات: سياسيون يتوسلون الى دول الخليج للحصول على الدعم المالي للانتخابات

أخبار العراق:ترى التحليلات ان تحركات بعض السياسيين باتجاه دول الخليج ماهو الا مخطط للحصول على الدعم المادي بالانتخابات المقبلة، وتتدخل دول الخليج بالعراق من خلال العملاء الموجودين بالعملية السياسية حيث يعلمون على تنفيذ اجندات تلك الدول.

والمتتبع لتحركات السياسيين يؤكد على ان بعضهم بدأوا يتحركون باتجاه دول الخليج وخاصة الامارات من اجل الحصول على المال اللازم لاستخدامه بالانتخابات بهدف شراء اصوات الناخبين.

وبحسب المعلومات فان تحالفات جديدة ستظهر خلال الايام المقبلة تقودها بعض الاطراف المدعومة خليجياً، من اجل الوصول الى سدة الحكم.

وأكد محافظ واسط محمد المياحي، السبت 10 نيسان 2021، ان الصراع على الانتخابات قائم ومن الان بدأت عملية شراء بطاقات الناخبين من قبل الفاسدين.

وقال المياحي في بيان ورد لـ اخبار العراق ان الصراع على الانتخابات قائم ومن الان بدأت عملية شراء بطاقات الناخبين، مبينا ان هناك فرق مختصة تتجول على منازل المواطنين وخصوصا الفقراء من اجل شراء اصواتهم بأموال بخسة.

وقالت النائبة عن محافظة ديالى ناهدة الدايني، الخميس 4 شباط 2021، ان بعض الجهات السياسية تشتري أصوات الناخبين عن طريق توفير الخدمات الأساسية للمناطق الفقيرة قبيل كل انتخابات نيابية.

وأضافت الدايني في لقاء متلفز تابعته اخبار العراق ان الجهات السياسية أجبرت المواطنين على ترك مستقبلهم وعدم معرفة قيمة الصوت إذ باتت الأصوات تُكسب عن طريق فرش مادة السبيس وتوفير محولات الكهرباء وغيرها، على حد قولها.

وعلى الرغم من أن الزمن المتبقي لبدء الحملة الانتخابية للمرشحين في العراق ما زال مبكراً، إلا أن الأحزاب والكتل السياسية والمرشحين باشروا فعلاً حملاتهم، منطلقين من مناطق العشوائيات والأرياف والبلدات الفقيرة، فضلاً عن دواوين العشائر، بمختلف طوائفهم ودياناتهم، وكذلك تعليق الصور والشعارات الدينية والوطنية والمناطقية في بعض الأحيان، أملاً باحتكار سكان هذه المنطقة أو تلك.

وبدء بعض المرشحين في الانتخابات النيابية، يرسلون مادة السبيس إلى الأحياء الفقيرة بالانتخابات من اجل الحصول على أصواتهم.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

45 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments