تركيا توجه انذارا شديد اللهجة لـ اربيل: قادة الإقليم يتجاوزون حدودهم وأحلامهم فارغة

أخبار العراق: هاجمت السفارة التركية في العاصمة بغداد، الاربعاء 10 آذار 2021 ، حكومة اقليم كردستان بسبب طابع بريدي HEصدر بمناسبة زيارة البابا فرنسيس إلى الاقليم.

وجاء في البيان الذي أصدره السفير التركي في بغداد، فاتح يلدز، انه من الملاحظ أن من بين الطوابع التذكارية التي من المتوقع إصدارها من قبل إدارة الإقليم الكردي في العراق بمناسبة زيارة البابا فرنسيس الى العراق، طابع بريدي يرسم خريطة تشمل بعض المدن في تركيا أيضا.

واضاف يحاول بعض قادة إدارة الإقليم الكردي في العراق، الذين يتجاوزون حدودهم، استخدام هذه الزيارة للكشف عن أحلامهم الفارغة تجاه وحدة أراضي الدول المجاورة للعراق.

وتابع يجب على سلطات إدارة الإقليم الكردي في العراق، أن يتذكر كيف أن مثل هذه الطموحات الخبيثة انتهت بالفشل.. ننتظر من سلطات إدارة الإقليم الكردي في العراق إصدار بيان لازم لتصحيح هذا الخطأ الفادح، في أسرع وقت ممكن وبشكل واضح.

وأصدرت حكومة إقليم كردستان، بمناسبة زيارة بابا الفاتيكان، إلى اربيل، طابعا بريديا  يتضمن خارطة كردستان وهي تلتهم العراق.

الكاتب والصحفي سالم مشكور كتب تدوينة على فيسبوك مرفقا معها صورة الطابع، قائلا “الطابع الذي أصدرته دولة كردستان الجارة بمناسبة زيارة البابا لأربيل”، فيما تباينت ردود الافعال بين مؤيد ومعارض.

يقول جاسم سوادي: لماذا لم نبادر قبلها ونحن دولة وهي اقليم.. الا يدل على فشل الساسة في بغداد.

وكتب الغزي محمد: ما الغريب فيه؟ اليست فيدرالية وفق الدستور.. الا تصدر ولايات مثل نيويورك وكاليفورنيا في اميركا وغيرها من الفيدراليات بالعالم طوابع وتذكارات خاصة بها.

واضاف: السؤال لماذا لم يصدر العراق طابعا بالزيارة ولا عملة للتذكار ولا احتفظ بكرسي البابا في قداس اور.

ويقول حسن الكعبي: الغريب بالخارطه المزعومة للاكراد انها ضمت ديالى وسهل نينوى وجزء من صلاح الدين ولم تكتفي بمحافظاتها الثلاث وهذا جوهر الخلاف بين الاقليم والمركز.

وعلق محمد الناهض: اللغة العربية الوحيدة بالطابع هي الـ ٥٠٠ دينار وهذا دليل على ان دولة كردستان تتنفس ماديا على حساب العراقيين كأقليم فقط.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

125 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments