تسليم الحصة النفطية لن يكون بلا ثمن: الاقليم يفرض شروطه على حكومة عبد المهدي

اخبار العراق: أفاد مصدر كردي مطلع، الثلاثاء، بموافقة حكومة اقليم كردستان على تسليم المستحقات النفطية والبالغة 250 ألف برميل يوميا وايداعها لدى الحكومة الاتحادية.

وقال المصدر، إن “لجانا مشتركة من الاقليم ستزور بغداد وبالعكس، استكمالاً للاتفاق السابق بين رئيس الحكومة الكردية مسرور بارزاني ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي، يهدف للتفاهم حول كيفية تسليم الايرادات النفطية”.

وأضاف، أن “الاقليم يشترط ارسال الموازنة كاملة مع رواتب البيشمركة والموظفين بالإضافة الى رواتب 3 أشهر من العام الماضي وسيسلم الاقليم الايرادات النفطية للعام الحالي بأثر رجعي”.

وأشار الى أن “الاتفاق حدث بين رئيس الوزراء عادل المهدي ورئيس حكومة الاقليم مسرور بارزاني وبقي فقط ان توضع الترتيبات الشكلية والادارية بين الوفود”.

واصدرت حكومة اقليم كردستان بيانا ، الاثنين 22 تموز 2019، أكدت فيه ارسال لجان مختصة الى بغداد لإنهاء الملفات العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم.

وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي قد هدد، الاثنين، باقتطاع مبالغ كردستان من الموازنة في حال عدم الالتزام بقرارات بغداد.

وقال عبد المهدي في لقاء تلفزيوني مشترك مع عدد من الصحفيين: “لا اميّز الاكراد على أحد، وكل العراقيين متساوون لدينا، ولكن لكل ملف أهميته، ويجب أن نهتم به حسب قضيته ونقف عنده لحل القضايا وليس لتصعيدها”.

وتابع، “نلتزم بالقانون، وقانون الموازنة العراقية يقول يجب ان تسلم كردستان 250 ألف برميل نفط الى الدولة العراقية، وإذا لم تسلمها فسيتم اقتطاع مبلغها من الموازنة وهذا ما نقوم به بالضبط”.

وبين، أن “الرواتب كلها جاءت من فترة الحكومة السابقة وهي تدفع في إطار الموازنة وبشكل مشروع، وهذا يفرح سكان كردستان ويربط أبناء الوطن الواحد بوطنهم الواحد”.

وكالات

409 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments