تصريحات زيباري ضد الحشد تواجه الاستنكار .. ومطالبات له بتقديم الاعتذار

أخبار العراق: علق رئيس كتلة الفتح النيابية، محمد الغبان، الخميس 15 تشرين الأول 2020، على تصريحات عضو الحزب الديمقراطي هوشيار زيباري حول الحشد الشعبي.

وقال الغبان في بيان ورد لـ اخبار العراق ندين التصريحات التي صدرت من الوزير المقال والعضو في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري والتي تطاول فيها على الحشد الشعبي اهم مؤسسة حكومية امنية ساهمت في دحر داعش.

ووصف النائب منصور البعيجي، الخميس 15 تشرين الاول 2020، تجاوز وزير المالية السابق المقال هوشيار زيباري على الحشد الشعبي هو بمثابة تقديم الدعم المعنوي لعصابات داعش الارهابية التي احتلت بعض مدن العراق ودمرتها اثناء فترة احتللها واساءة ونكران لدماء الشهداء التي حررت هذه المدن.

ومن جانبه طالب نائب رئيس البرلمان حسن الكعبي، الاربعاء 14 تشرين الأول 2020، وزير الخارجية الاسبق هوشيار زيباري بتقديم اعتذاره بعدما اساء لهيئة الحشد الشعبي، حيث قال الكعبي في بيان ورد لـ اخبار العراق: لن نقبل بالإساءة الى اي مؤسسة حكومية رسمية في الدولة العراقية ونطالب القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري بتقديم اعتذاراً رسميا يُليق بدور الحشد الشعبي وتضحياته الكبيرة.

واستنكر نائب رئيس كتلة السند الوطني النائب فالح الخزعلي، الأربعاء 14 تشرين الاول 2020، تصريحات هوشيار زيباري ضد الحشد الشعبي.

وقال الخزعلي في بيان ورد لـ اخبار العراق: إن تصريحات وزير المالية السابق المقال لفساده هوشيار زيباري ضد الحشد الشعبي تمثل ارادة داعش المنهزم على ايدي ابطال الحشد الشعبي.

ورد وزير المالية الأسبق، هوشيار زيباري، أمس الاربعاء، على دعوات مطالبته بالاعتذار ومعاقبته، وذلك بعد تصريحاته التي عدها سياسيون وأعضاء بمجلس النواب، مسيئة للحشد الشعبي.

وقال زيباري، على صفحته بموقع فيسبوك، إن تصريحات النواب بحقنا اليوم تذكرنا باتهامات النظام الصدامي البائد بحقنا في المقاومة و المعارضة الوطنية العراقية و الاتهامات السخيفة بالعمالة و التخوين.

وأضاف الوزير الأسبق: يظهر انه لم يتغير شيء في العقلية السياسة  الشمولية و العنصرية، اضافة الى الطائفية للبرلمانيين الحاليين، وهذه مصيبة كبرى.

واندلعت مشادة كلامية داخل قبة مجلس النواب، الأربعاء 14 تشرين الأول 2020 ، بين نواب من الحزب الديمقراطي الكردستاني وتحالف الفتح، على خلفية تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الأسبق هوشيار زيباري بشأن الحشد الشعبي.

وقال مصدر نيابي في حديث تابعته اخبار العراق: إن جلسة مجلس النواب المنعقدة اليوم، شهدت مشادة كلامية بين نواب من الديمقراطي الكردستاني وتحالف الفتح.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن المشادة اندلعت على خلفية تصريحات هوشيار زيباري الأخيرة ضد الحشد الشعبي.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

375 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments