تصل قيمتها إلى ملايين الدولارات.. خبير قانوني يوضح جرائم منح لوحات التسجيل المميزة من قبل دائرة المرور

اخبار العراق: علق الخبير في مجال القانون طارق حرب، السبت، على ملف الأرقام المرورية “المميزة” والتي تصل قيمتها إلى ملايين الدولارات، بعد فتحه من قبل أعضاء في مجلس النواب.

وقال حرب في بيان، إن “ما أورده نائبان في برنامج تلفزيوني وما سرت به شائعات صحيحة من بيع ومنح أرقام مرورية للسيارات بأثمان بخسة بحيث تقل عن عشر القيمة أو بدون ثمن كمنحه من جهة ما، وبدون إجراء مزايدة علنية كما أوجب ذلك قانون بيع وإيجار أموال الدولة رقم 21 لسنة 2013 وعدم مراعاة أحكام القانون المدني الخاصة ببطلان كل تصرف في أموال الدولة ترتب عليه غبناً فاحشاً”.

وأضاف، أن “القانون حدد الغبن بالخمس أي أن الرقم المروري الذي يساوي مليون دولار يجب أن لا تقل قيمته عن ثمنمائة ألف دولار وما قررته الماده 27 من الدستور بشأن حرمة أموال الدولة فإن الموضوع يوجب على وزارة الداخلية دعوة من تم منحه رقم من هذه الارقام الى اعادته ليتم اجراء مزاد علني وباستحصال موافقة على البيع وبخلافه فإن المواد 331 و341 و340 من قانون العقوبات المتعلقه بالضرر بأموال الدوله واجبة التطبيق، إن لم تتضح جرائم اخرى تتعلق بعملية بيع الارقام ومنحها”.

وتصل أسعار اللوحات المرورية المميزة والتي تضم رقماً واحداً أو رقمين أو ثلاثة حتى إلى مئات آلاف الدولارات، فيما بيع رقم يحمل (1 – حلبجة)، بنحو مليار دينار في وقت سابق من العام الماضي.

ويبحث بعض الأشخاص عن تلك اللوحات بهدف إظهار تميزهن ورفع قيمة مركباتهم والتي غالباً ما تكون من الفئات العالية.

406 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments