تفاصيل 857 قضية تكشف منظومة الفساد المالي فى العراق

اخبار العراق: مايكل فارس

قضايا الفساد المالي بمثابة آفة تنخر في الجسد العراقي، الأمر الذى أهدر مئات الملايين من أموال العراقيين، ومؤخرا كشفت هيئة النزاهة العراقية، استعادة أكثر من مليار دولار خلال النصف الأول من العام الجاري، في خطوة تكشف مدى الفساد المستشري في البلاد، وذلك بعد تحقيقات قادت إلى إصدار السلطات القضائية 857 أمر توقيف، نُفذ 407 منها خلال النصف الأول من هذا العام، وفقا لبيان رسمي للهيئة.

وصدر 34 أمر استقدام وتوقيف وقبض وإحالة بحق وزراء ومن بدرجتهم، بحسب التقرير النصف سنوي الذى قال إن الأموال العامة التي تم استرجاعها، أو التي صدرت أحكام قضائية بردها والتي منعت وأوقفت الهيئة هدرها، والتي تمت إعادتها إلى حساب الخزينة العامة، بلغ مجموعها أكثر من تريليون دينار خلال هذه المدة” في إشارة للنصف الأول من العام الجاري.

وقد احتل العراق المرتبة الـ12 بين الدول الأكثر فسادا في العالم، وفقا لمنظمة الشفافية الدولية، حيث يعاني منذ سنوات من فساد كبير، ومنذ 2004 بعد عام من الغزو، الذي قادته الولايات المتحدة وأطاح الرئيس صدام حسين، اختفى ما يقرب من 250 مليار دولار من الأموال العامة، وقال البرلمان إن هذه الأموال ذهبت لجيوب عدد من السياسيين ورجال الأعمال، ويساوي هذا المبلغ ضعف ميزانية الحكومة وأكثر من إجمالي الناتج المحلي للبلاد.

ومن أهم المعوقات والصعوبات التى تواجه هيئة النزاهة هي رصد الأموال، التي خرجت من خزينة الدولة بما فيها أموال كانت مخصصة لإعادة إعمار البلد، الذي دمرته سنوات طويلة من الحرب، ولكن قبل أسبوع كشفت الهيئة أن محافظ نينوى السابق نوفل العاكوب الفار من العدالة، اختلس مبلغ 11.3 مليار دينار أي ما يعادل 9.4 مليون دولار من أموال كانت مخصصة للنازحين في المحافظة التي كانت معقل تنظيم داعش، وقد أعلنت الهيئة في أبريل الماضي عن فقدان ما يقارب 60 مليون دولار من موازنة محافظة نينوى اختلسها موظفون مقربون من المحافظ العاكوب قبل إقالته من منصبه عقب حادثة غرق عبارة في الموصل.

ونظرا لارتباط الفساد بالعراق ظل ذلك محل اهتمام المؤسسات الدولية قبل المحلية والإقليمية، وفي عام 2017 حل العراق في المركز 169 بين 180 دولة على مؤشر الفساد الذي تنشره منظمة الشفافية الدولية، فيما يصنف مؤشر إدراك الفساد البلدان والأقاليم على أساس مدى فساد قطاعها العام، وقد بلغ العراق أعلى درجة له في الفساد في عام 2007 ( 178) بينما سجل أدنى مستوى في عام 2003 (113)

منظمة الشفافية الدولية تستخدم مقياسا من صفر إلى مائة، ويعني الرقم صفر “شديد الفساد” و 100 “نظيف جدا”، وأدناه عدد النقاط التي سجلها العراق في مؤشر الفساد خلال السنوات الخمس الماضية، وهيئة النزاهة العراقية المرتبطة بالبرلمان أقرت بأن العراق فقد بسبب الفساد الحكومي نحو 320 مليار دولار في السنوات الـ 15 الماضية، وقد تسلمت منذ إنشائها قبل عدة أعوام آلاف القضايا المتعلقة بالفساد، بلغت في الربع الاول فقط من هذا العام 9832 حسم منها 4443 قضية.

اخبار العراق

495 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments