تقارب لافت بين تحالفي عزم وتقدم

أخبار العراق: أعلن تحالف عزم بزعامة خميس الخنجر، السبت 23 تشرين الاول 2021، وجود مفاوضات مشتركة مع تحالف تقدم، برئاسة محمد الحلبوسي.

وقال المتحدث باسم تحالف عزم، صلاح الجبوري في بيان، تابعته اخبار العراق، إن تحالفي عزم وتقدم وصلا إلى مراحل جيدة في التفاوض وبناء الثقة وتحديد أولويات المرحلة المقبلة.

واضاف أن تحالف عزم وصل إلى مراحل جيدة من التفاهمات مع تحالف تقدم حول خطة العمل المستقبلية واستحقاقاتها، وأولويات المناطق المحررة من الارهاب وتوحيد الصف للوصول إلى الاهداف المركزية مثل ملفات المختفين قسراً وإعادة النازحين، والمناطق التي لا زالت مغلقة بوجه أهلها، وإعمار المناطق المحررة وإنصاف أهلها.

وتابع البيان أن تحالف عزم مستمر بالانفتاح على باقي التحالفات الفائزة في انتخابات تشرين الأخيرة، وهو بصدد دراسة جميع الأفكار المطروحة، من الكتل والتحالفات الفائزة.

وكشفت معلومات حصلت عليها اخبار العراق، الاثنين 18 تشرين الاول 2021، عن ان زعيم تحالف تقدم محمد الحلبوسي يحاول ضم نواب تحالف العزم، فيما من المحتمل انضمام زعيم التحالف خميس الخنجر تحت عباءة الحلابسة!، وذلك بعد فوز الحلبوسي في المناطق السنية وجذبه للفائزين من المستقلين الناجحين بالانتخابات.

وبدا مشهد التنافس الانتخابي في المحافظات ذات الغالبية السنية محصوراً بين تحالفي تقدم وتحالف عزم، إذ لم تشهد الخريطة السنية أي متغيرات كبيرة في تلك الانتخابات، ويكاد المشهد يخلو من أي قوى جديدة منافسة.

وعلى الرغم من انحسار المنافسة بين هاتين القائمتين فإن التفاوت كان واضحاً، إذ حصد تحالف الحلبوسي نحو ثلثي مقاعد المحافظات السنية.

وحصل تحالف تقدم بقيادة الحلبوسي على نحو 40 مقعداً، وحل تحالف عزم بقيادة الخنجر في المرتبة الثانية بنحو 17 مقعداً.

ويشير مراقبون الى ان السبب في استحواذ هذين التحالفين على أصوات المكون السني يتمثل في اعتبارات عدة أهمها القدرة المالية، والماكينة الإعلامية والتأييد العشائري.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

161 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments