تقارير: الكاظمي يضرب نفوذ المحاصصة والأحزاب في المؤسسة الأمنية

أخبار العراق: اعتبرت صحف عربية ومحلية، السبت، 23 كانون الثاني، 2021، ان التغييرات واسعة النطاق التي أقدم عليها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في مناصب المؤسسة الأمنية بعد التفجيرين الانتحاريين في بغداد الخميس الماضي، تدل على إرادة كبيرة لدى الكاظمي لابعاد المحاصصة الحزبية والطائفية عن هذه المؤسسة الحساسة.

واعتبرت تحليلات انه لم يجرأ رئيس وزراء من قبل على مثل هذه التغييرات وبسرعة قياسية شملت قادة عسكريين وأمنيين مدعومين من أحزاب وقوى سياسية، الأمر الذي اثار الجهات المتنفذة، ودفعها الى مهاجمة الكاظمي عبر اعلامها الظاهر والمخفي.

وقالت تقارير ان الكاظمي الذي رأس على مدى أكثر من 4 سنوات جهاز المخابرات بدا عارفاً ببواطن الخلل في المؤسسة الأمنية لا سيما الاستخبارية منها والعسكرية خصوصاً على صعيد القيادات الرأسية أو أمراء القواطع والمناطق المنتشرة في العاصمة بغداد.

وقال الكاظمي في ، 22 كانون الثاني، 2021،  إن الأمن ليس مجرد كلمة نتحدث بها في الإعلام، بل مسؤولية، فحياة الناس وحياة أطفالنا ليست مجاملة، ومن لا يرتقي إلى مستوى مسؤولية حماية المواطنين وأمنهم عليه أن يتنحى من موقعه.

وبيّن أن العراق دولة واحدة ويجب أن تتصرف كل مؤسساته الأمنية والعسكرية بروح واحدة، وسنفرض توحيد الجهود الاستخبارية بكل جدية، لا مكان للمجاملة على حساب العراق والعراقيين.

وبشأن التغييرات التي أجراها، قال الكاظمي: أجرينا سلسلة تغييرات في البنية الأمنية والعسكرية، ونعمل على وضع خطة أمنية شاملة وفاعلة لمواجهة التحديات القادمة، مبيناً أن المنصب الأمني مسؤولية، وحين يحصل خرق يجب أن تتحمل القيادات الأمنية مسؤوليته.

وقرر القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي اجراء مجموعة تغيرات في المناصب الأمنية العليا في المؤسسات الأمنية بعد الإخفاق الأمني الكبير بجريمة ساحة الطيران وكانت التغيرات وفق التالي:

اولا: اقالة وكيل وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات الفريق الركن عامر صدام من منصبه

و تكليف الفريق احمد ابو رغيف وكيلاً لوزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات.

ثانيا : اقالة عبد الكريم عبد فاضل (ابو علي البصري ) مدير عام استخبارات ومكافحة الارهاب بوزارة الداخلية (خلية الصقور) من منصبه وتكليف نائب رئيس جهاز الامن الوطني حميد الشطري بمهام ادارة خلية الصقور وربط الخلية بالقائد العام للقوات المسلحة.

ثالثا : نقل قائد عمليات بغداد الفريق قيس المحمداوي الى وزارة الدفاع و تكليف اللواء  الركن احمد سليم قائدا لعمليات بغداد

رابعاً : اقالة قائد الشرطة الاتحادية الفريق الركن جعفر البطاط من منصبه وتكليف الفريق الركن رائد شاكر جودت بقيادة الشرطة الاتحادية..

خامساً : اقالة مدير قسم الاستخبارات وامن عمليات بغداد اللواء  باسم مجيد من منصبه

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

234 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments