تقارير دولية: حكومة الكاظمي تصارع الفصائل الخارجة عن القانون.. “مخاطر جمة تكتنف المواجهة المفتوحة”

أخبار العراق: قالت تقارير دولية، الأربعاء 28 تشرين الأول 2020، إن الأشهر التي أمضاها مصطفى الكاظمي في سدة السلطة برهنت على أن التغيير في العراق أمر صعب المنال، كما كشفت عن حجم النفوذ الذي تملكه الفصائل الخارجة عن القانون في البلاد، والمخاطر الجمة التي تكتنف أي مواجهة مفتوحة معها.

وأضافت أن المواجهة الحقيقية الحالية في بغداد ليست بين المتظاهرين والحكومة التي يفترض أنهم يحتجون ضدها، بل بين الحكومة والفصائل الخارجة عن القانون التي تصر على الاحتفاظ بسلاحها خارج إطار الدولة وتهدد البعثات الدبلوماسية وتتحكم في عقود تنفيذ المشاريع الحكومية وتنفذ مشاريع تغيير ديمغرافي في مناطق عديدة من البلاد.

وأشارت إلى أن الهدنة التي عقدت بين حكومة الكاظمي والفصائل الخارجة عن القانون ، تجسيداً لاعتراف الكاظمي وحكومته أنها تعمل في مكان فيما يحق للفصائل الخارجة عن القانون أن تتحرك بحرية في مكان آخر هو الدولة بكل مفاصلها، الأمر الذي يعني تجريد الحكومة من قدرتها على إدارة الدولة، بغض النظر عن موقف الحكومة التي يبدو أنها صارت تتوخى الحذر من أجل ألا يتم إسقاطها من خلال انقلاب الفصائل الخارجة عن القانون عليها.

وتتعرض المنطقة الخضراء ومناطق اخرى ببغداد بين فترة واخرى الى هجوم بصواريخ وقذائف الهاون تنطلق من مناطق عدة من العاصمة بغداد.

وفي ذات السياق، اعلنت خلية الاعلام الاعلامي, السبت 29 اب 2020، سقوط صاروخ كاتيوشا على احد المنازل الفارغة داخل المنطقة الخضراء ببغداد.

وذكرت الخلية في بيان ورد لـ اخبار العراق، عن سقوط صاروخ نوع كاتيوشا على أحدى المنازل الفارغة داخل المنطقة الخضراء ببغداد، دون خسائر بشرية.

وبينت أن انطلاقه كان من قناة الجيش في جانب الرصافة من العاصمة.

وكانت مصادر مطلعة اعلنت, السبت 29 اب 2020, عن استهداف القاعدة العسكرية الامريكية في المنطقة الخضراء باربعة صواريخ كاتيوشا.

فيما افاد مصدر امني، الثلاثاء 18 اب 2020، بسقوط صاروخين ضمن محيط مطار بغداد.

وقال المصدر في حديث لـ اخبار العراق، ان صاروخين سقطا ضمن محيط مطار بغداد الدولي غرب العاصمة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

224 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments