تقرير امريكي يكشف عن تقديم البنتاغون دعماً مادياً للفصائل العراقية اثناء حرب داعش وبعدها!

أخبار العراق: فسّر رئيس مركز كلواذا للدراسات وقياس الرأي العام العراقي باسل حسين، الاحد 28 اذار 2021، التقرير الذي تحدث عن الدعم الأمريكي للفصائل المسلحة في العراق.

تابع وكالة “اخبار العراق” على قناتنا في التلكرام.. للاشتراك أضغط هنا

وقال حسين في تغريدة تابعتها اخبار العراق ان التقرير الأمريكي يكشف قضايا عدة ومنها ان البنتاغون نقل بطريق الخطأ الملايين من الدولارات إلى الفصائل العراقية، ومضيفا ان التقرير وضح تعاون المقاولون الأمريكيون بشكل أساسي مع شخصيات معروفة من الفصائل ومنه من يلجأ الي ذلك لتجنب هجماتهم.

لكن رئيس المنظمة الامريكية العراقية لمكافحة الفساد علي فاضل رد على تغريدة باسل حسين بالقول: نقل بطريق الخطأ؟ تتوقع البنتاغون ينقل ملايين بطريق الخطأ؟.

‏وأضاف علي فاضل: الحقيقة هي ان الكونكرس كان يدعم فصائل عراقية مالياً لغاية 2018 بحجة محاربة داعش وانتهت داعش واستمر الكونكرس بالدعم المالي.

وتابع باسل حسين تغريدة قائلاً: لمدة ثلاث سنوات، حتى هزيمة داعش في الموصل، كانت الفصائل والجيش الأمريكي ينسقان بشكل فضفاض العمليات ضد المجموعة الإرهابية، لكن مشاركة العدو لم تجعلهما حلفاء، وعلى الرغم من الأعمال العدائية بين الجانبين، إلا أن العلاقة سرية أعمق بكثير مما قد يعترف به أي من الطرفين.

وقدم قادة السياسة الخارجية من الحزب الجمهوري في الكونغرس، مشروعين قانونين جديدين، من شأنهما فرض وزيادة العقوبات الاقتصادية على الفصائل المسلحة في.

وسيصنف مشروعا القانونين الجديدين بشكل رسمي، الجماعات المسلحة في العراق على أنها منظمات إرهابية.

وتأتي تلك الإعلانات بعد تصاعد وتيرة الهجمات ضد قوات التحالف الدولي في الأراضي العراقية وضرب القواعد العسكرية برشقات من صواريخ كاتيوشا بين الحين والأخر.

وارتفع منسوب الهجمات العسكرية ضد القوات الأمريكية في العراق، وذلك بالتزامن مع الازمة المالية التي يعيشها البلد إضافة الى اقتراب موعد اجراء الانتخابات.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

100 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments