جماعات خارجة عن القانون تهاجم المقرات وتخرس اصوات الصحافيين بالقوة

أخبار العراق: دعت منظمة هيومن رايتس ووتش، الأربعاء 21 تشرين الأول 2020، السلطات العراقية إلى مزيد من الجدية بحماية الصحفيين والحفاظ على سلامتهم، عقب تقارير عن ملاحقة وتهديدات تعرض لها صحفيون عاملون في قناة فضائية قام أنصار الفصائل المسلحة بإحراقها نهاية أغسطس الماضي.

وقال صحفيون ومختصون عراقيون في حديث تابعته اخبار العراق: إن البلد يعيش أسوأ حقبة بما يخص حرية التعبير فيه، مشيرين إلى تصاعد نشاط المجاميع المسلحة المتخصصة بمهاجمة وإحراق مقار كل من يوجه انتقادات لها.

ونقلت هيومن رايتس ووتش في تقرير بعنوان متى يبدأ العراق بحماية الصحفيين شهادات لإعلاميين يعملون في احدى القنوات الفضائية التي قامت مجموعة مسلحة بإحراقها بسبب بثها برنامج اعتبرته مسيء.

وقال تقرير المنظمة إن ثلاثة إعلاميين تلقوا تهديدات عديدة عبر مكالمات هاتفية وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، وأن رجالا مسلحين أتوا بحثا عنهم.

وبحسب التقرير فقد أجبرتهم هذه التهديدات جميعا على الاستقالة من وظائفهم، من خلال منشورات علنية على فيسبوك، لكن استقالتهم لم تكن كافية لوقف التهديدات، مما أجبرهم على مغادرة منازلهم.

وقال رئيس جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، مصطفى ناصر، في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق: إن مؤشر الانتهاكات والاعتداءات ضد الصحافة والصحفيين ارتفع أضعاف ما كان عليه قبل تشرين الأول 2019، وتصاعدت موجة الانتهاكات نوعا وكما، حتى بلغت مراحل خطيرة من الحرق والإغلاق فضلا عن تشريد العديد من الصحفيين العاملين في بعض وسائل الإعلام التي اعتبرت وسائل عدوة في قوائم بعض الأحزاب والجهات المقربة للسلطة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

303 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, مجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments