جهات عراقية وبريطانية تخطط لنهب 4 مليار دولار من مشروع مياه البصرة.. ونائبة تفضح الصفقة

أخبار العراق:كشفت النائبة عالية نصيف، الخميس 11 اذار 2021، عن عدد من الشخصيات العراقية والبريطانية التي تسعى إلى نهب أربعة مليارات دولار من أموال الشعب العراقي من خلال إحالة مشروع معالجة شحة وملوحة المياه في البصرة ضمن القرض البريطاني الى شركة بي ووتر هولدنغ الفاشلة والخاسرة.

وقالت نصيف في بيان ورد لـ اخبار العراق أن عراب المشروع في العراق هو مستشار مشهور ومدير أحد المصارف، يدافع ويكتب تقارير مليئة باللف والدوران والتلاعب بالكلمات من أجل التغطية على عيوب الشركة الفاشلة التي ليست لها أعمال مماثلة .

وبينت نصيف أنه من الجانب البريطاني أبرز المشاركين في التخطيط للجريمة هو السفير البريطاني السابق الذي قامت شركة بي هولدنغ الخاسرة بتعيينه مستشاراً وممثلاً لها، والبارونة البريطانية المعروفة التي تزور العراق وتحظى بالحفاوة والترحيب ولكن اتضح أن زياراتها تهدف إلى عقد صفقات مشبوهة، فهي المسؤولة عن ترتيب كافة الأمور بالتعاون والتنسيق مع المستشار العراقي المشهور.

وأحالت النائبة عالية نصيف، الثلاثاء 9 اذار 2021، مشروع تحلية ماء محافظة البصرة إلى هيئة النزاهة والادعاء العام، مطالبة بإجراء تحقيق لوجود شبهات فساد في المشروع.

وتقدر قيمة المشاريع الوهمية التي أعلن عنها وسحبت مبالغها فعليا من خزينة الدولة بنحو 300 مليار دولار، بحسب مصادر برلمانية، أكدت أنها تتمثل في مشاريع لم تنفذ لمستشفيات ومدارس ومراكز صحية وطرق وجسور ومراكز ترفيهية ومنتجعات سياحية، واستثمارات في القطاعين الزراعي والصناعي والإسكان.

وقال مصدر نيابي ان العراق بعد عام 2005 كان من المفترض أن يشهد ثورة عمرانية كبيرة في كافة المجالات لوجود موازنات انفجارية، لكن للأسف الشديد ذهبت هذه الموازنات إلى جيوب الفاسدين عن طريق المشاريع الوهمية التي أصبحت واحدة من أخطر نوافذ الفساد في العراق، ما أدى إلى تراجع الخدمات بشكل كبير في كافة المجالات.

قال مصدر مقرب من الحكومة العراقية فضل عدم الكشف عن هويته، إن المشاريع الوهمية تُعد واحدة من المشاكل الشائكة والمعقدة التي يصعب على الحكومة حلها بسبب تورط شخصيات كبيرة وأحزاب سياسية متنفذة بسرقة المال العام وهدر ملايين الدولارات.

وأضاف أن وزارة التخطيط تحدثت عن وجود نحو 6250 مشروعاً معطلاً دون أن تتطرق إلى المشاريع الوهمية التي تجاوزت 9000 مشروع، منقسمة ما بين مشاريع كبيرة وصغيرة استنزفت خزينة الدولة بمبالغ مهولة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

86 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments