جهات نافذة في كربلاء تتجاوز وتخرب قصر الاخيضر الاثري بحجة البحث عن كنوز مدفونه

أخبار العراق: أمر وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم بوقف التنقيبات في حصن الأخيضر التي يتم العمل فيها للبحث وفق معلوماتٍ غير صحيحةٍ عن آثار، وكنوزٍ تعود لمراحل تاريخية مختلفة، مشيراً إلى ضرورة الإسراع بالإعلان عن الجهات والأشخاص المتورطين بالتجاوز على هذا المعلم الآثاري.

ووعد ناظم خلال زيارته الخميس 19 تشرين الثاني 2020 إلى حصن الأخيضر في محافظة كربلاء  برفع تقريرٍ إلى رئيس مجلس الوزراء عن الخروقات الحاصلة بعد معرفة المقصرين بتخريب هذا الإرث الحضاري ليكونوا عبرةً لمن يفكر بالتجاوز على الأماكن الآثارية .

وقال إنَّ الأضرار في هذا الموقع الآثاري المهم سببها أشخاص جشعون مما أدى إلى تخريب آثارنا من خلال الحفر بأماكن آثارية مهمةٍ من دون إذنٍ مسبقٍ.

وأضاف ان عزم الوزارة على إنهاء هذه المسألة في أذهان مَنْ يتصورون وجود كنوزٍ من خلال الاعتماد على رسالة بسيطة وخرائط مزورة،  لافتاً إلى أنَّ  هناك لجاناً تحقيقية مشكّلة من قبل الشرطة الآثارية مع كل من تواطأ، وأدخل أحداً إلى المواقع الآثارية .

من جهته قدم مفتش آثار كربلاء أحمد حسن جابر شرحاً مفصلاً عن حصن الأخيضر بوصفه من المواقع الآثارية الشاخصة ويعود للفترة العباسية ويحتوي على 48 برجاً دفاعياً، وكان يستعمل كقاعدةٍ عسكريةٍ.

واختتم وزير الثقافة جولته بزيارةٍ إلى مفتشية آثار كربلاء، وتعرف على المشكلات التي يتعرض إليها موظفو المتفشية، ووعد بحلها بكل الطرق الممكنة.

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

99 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, ملفات فساد.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments