حجم التعفن يظهر عن طريق “حجي حمزة والضربات الاسرائيلية”

اخبار العراق: كتب صادق الجبوري

  • حجي حمزة(زعطوط كانت لديه بسطية ثم صكاك ثم قواد) منذ (15) عام يتاجر بالاعراض وينشر القمار والمخدرات وينحني تحت امره كبار الضباط المتعاطين والمرتادين يقتل ويفجر وينشر وهو يمشي على رووس الرجال وينسق بينهم وبين الموسسات الاخرى ويحتل مختلف المناطق السياحية ويقوم بحملة تفجيرات في العاصمة تستهدف المنافسين له في تجارة المخدرات والقمار والجنس والحكومة تقف عاجزة عن معالجة النخر الاجتماعي الكبير وما زالت عاجزة فان صالات القمار والفجور كلها مجازة ((وحاميها حراميها وسلام على الاعرجي )).

 

  • اسرائيل تستهدف المعسكرات العراقية الحشدية والوطنية تقتل وتنشر الموت وتتجاوز السيادة وتخترق السماء وتحدد اهدافها بسهولة وكان شيئا لم يكن ((وخالك مايدري)) فليس في العراق من يجراء من الحكومة الحامية لسيادة العراق بموجب الدستور من رد ولا عهد وكان الضربة تستهدف جزر القمر او جنوب افريقيا اوانه حدث خارج العراق بينما تتعالى الاصوات – لمن يطالع نشرات الاخبار – عن الدرجات الخاصة وتبادل التهم وكيل الشتائم حول مواضيع لاقيمة لها.

فالحكومات التي لم تعالج حجي حمزة كيف تعالج اسرائيل او خلل تخزين السلاح في المدن  ؟؟.

اخبار العراق

616 عدد القراءات
0 0 votes
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments