حذار من الخلط وذر الرماد بالعيون

اخبار العراق:

كريم النوري

المظاهرات السلمية حق كفله الدستور ومهما حاول البعض تشويه اداءاتها خوفاً من مطالبها او حرفها عن مسارها السلمي فلا يلغي دستوريتها كونها سلمية.

اخطاء الطبيب الجراح في اجراء العملية الجراحية الكبرى او بروز تداعيات غير متوقعة او مضاعفات جانبية لا يعفي من اجراء العملية نفسها ويكون مبرراً لإلغائها.

الموقف الرافض للمظاهرات السلمية قبل حرفها عن مسارها السلمي يدركون هم المستهدفون من الغضب الشعبي المتراكم منذ ١٦ عاماً من اداءات فاشلة أنتجت حيتان من الفساد وأهدرت ثروات العراق وفشلت في حمايته من عدوان داعش سنة ٢٠١٤.

الأصوات المرتفعة هذه الأيام عليها ادانة ما حصل مؤخراً من حرف سلمية المظاهرات ولا يحق لها ان ترفض المظاهرات أساساً ولا تبرر صمتها عن القتل والقنص طيلة المظاهرتين.

الرفض للأخطاء لا يكون انتقائياً وجرائم امس لا تبرر مطلقاً جرائم الأول من تشرين ولا تشوه أساس المطالب التي خرج من اجلها المتظاهرون.

ما حصل من خروقات وانتهاكات يوم امس لا يمكن إغماض النظر  عما حصل من قتل وجرح الآلاف من المتظاهرين في الواحد من تشرين والخامس والعشرين منه.

والدفاع عن الضحايا لا يعني تحريضاً بل السكوت والتبرير للقتل ابشع تحريض وخسة ونذالة.

حذار من خلط الأوراق واستغلال الانتهاكات لتحريف سلمية المظاهرات للطعن بأساس المطالب الدستورية والغضب الشعبي المتراكم من السياسات الفاشلة طيلة الـ ١٦ عاماً من هدر المليارات والفشل التنفيذي والتنافس على المناصب وتقريب الفاسدين والفاشلين.

أتعلم أم انت لا تعلم

بان جراح الضحايا دم

اخبار العراق

288 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in مقال.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments