حزب بارزاني يستهدف القوات الامنية في سنجار بسبب منعهم من تهريب النفط

أخبار العراق: أكد القيادي في الحشد الإيزيدي فهد حامد، الأربعاء 11 تشرين الثاني 2020، أن الحشد أوقف عمليات تهريب النفط التي كانت تمارسها الأحزاب الكردية في سنجار.

وقال حامد في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق إن جهات متنفذة كانت مرتبطة بالحزب الديمقراطي الكردستاني تقوم بتهريب النفط يوميا من محافظة نينوى عبر سنجار ويمر بناحية ربيعة ثم إلى تركيا مباشرة.

وأضاف أن سنجار كانت تشكل موردا اقتصاديا مهما للديمقراطي الكردستاني، لذلك يحاولون العودة إليه بكل الطرق، ويريدون إخراج فصائل الحشد من القضاء، حتى يعودوا لممارسة عمليات السرقة والتهريب.

وأشار إلى أنه سنجار كانت مركزا لتهريب النفط والحديد والمواد الأخرى المسروقة من مدينة الموصل وباقي مدن محافظة نينوى، وتم إيقاف كل تلك الأعمال بعد طرد البيشمركة في أكتوبر عام 2017.

وفي ذات السياق كشف النائب عن تحالف عراقيون حسن الجنابي، الاربعاء 3 ايلول 2020، عن تلقي العراق ضررا وخسائر تقدر بأكثر من 128 مليار دولار جراء تجاوز اقليم كردستان على ابار النفط وعدم التزاماتها بصادرات النفط، وفيما كشف النائب عن التحالف من اجل الديمقراطية والعدالة ريبوار كريم، الخميس 27 اب 2020، عن وجود نحو 500 ألف موظف فضائي يستلمون رواتب في الإقليم.

وقال الجنابي في تصريح صحفي تابعته اخبار العراق ان اقليم كردستان تلقى عدة عروض من الحكومة المركزية منذ تولي رئيس الوزراء الاسبق حيدر العبادي ولغاية الان مقابل التزامه بالصادرات النفطية مع بغداد.

واضاف ان كردستان لم تلتزم باي عرض او أي اتفاقية وافقت عليها ، مشيرا الى ان  عدم التزامها خلف ضررا كبير بالاقتصاد العراقي .

واوضح الجنابي ان حجم الضرر جراء عدم التزام كردستان وتجاوزها على الابار النفطية يقدر بأكثر من 128 مليار دولار .

مصادر: بريد الموقع – متابعات – وكالات

249 عدد القراءات
0 0 vote
Article Rating
Posted in رئيسي, سياسة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments